صورة مركبة تجمع وكيل ممثة الافلام الاباحية ستورمي دانيالز مايكا افيناتي في نيويورك في 30 مايو 2018 والمحامي السابق للرئيس الاميركي مايكل كوهين في نيويورك في 15 يونيو 2018

القضاء يرفض طلب محامي ترامب السابق لمنع تحدث محامي ممثلة الأفلام الاباحية في الاعلام

رفض قاض في نيويورك الجمعة طلب مايكل كوهين المحامي السابق للرئيس الأميركي دونالد ترامب إصدار أمر قضائي لمنع محامي ممثلة الأفلام الاباحية ستورمي دانيالز من التحدث في الاعلام عن خلاف موكليهما.

وطلب كوهين الذي تلاحقه الممثلة التي تؤكد أن ترامب أقام معها علاقة جنسية، الخميس من محكمة لوس انجليس الفدرالية اجبار مايكل افيناتي محامي دانيالز على التوقف عن اجراء مقابلات حول موضوعه وشكوى دانيالز.

واعتبر القاضي صموئيل جيمس اوتيرو الجمعة أن كوهين لم يعط دليلا على أن افيناتي سيتسبب له بـ"ضرر لا يمكن اصلاحه" اذا استمرّ في مداخلاته المتكررة في وسائل الاعلام وعلى مواقع التواصل الاجتماعية.

وكان قاض في نيويورك أمر منذ أسبوعين افيناتي الى ضبط نفسه أكثر في وسائل الاعلام.

وافيناتي هو ممثل ستورمي دانيالز واسمها الحقيقي ستيفاني كليفورد، في شكويين ضد الرئيس دونالد ترامب، الأولى للتشهير بها والثانية لإبطال اتفاق حفظ سرية يمنعها من التحدث عن علاقة أقامتها عام 2006 مع ترامب الذي ينفي هذه الادعاءات.

ودفع كوهين لدانيالز مقابل صمتها مبلغ 130 ألف دولار لكنها تؤكد أن الاتفاق تم ابطاله بما أن ترامب لم يوقعه أبدا وتطلب من المحكمة الغاءه رسميا.

وستعقد جلسة الاستماع المقبلة بشأن هذه القضية في 21 حزيران/يونيو.