وزير الداخلية اليميني المتطرف في ايطاليا ماتيو سالفيني

وزير الداخلية الايطالي يحض فرنسا على استقبال المزيد من المهاجرين

اتهم وزير الداخلية اليميني المتطرف في ايطاليا ماتيو سالفيني الاربعاء فرنسا بعدم الوفاء بالتزاماتها المتعلقة باستقبال مهاجرين وحضها على ابداء "السخاء" واستقبال المزيد منهم.

وفي كلمة امام مجلس الشيوخ قال سالفيني ان فرنسا لم تستقبل سوى 640 من أكثر من 9 آلاف مهاجر وعدتهم بأن تأخذهم من ايطاليا. وطالب فرنسا بالانتقال من "الاقوال الى الافعال وابداء دليل على السخاء" باستقبالها المزيد من المهاجرين.

وتعرضت ايطاليا لانتقادات حادة بعد رفضها استقبال السفينة اكواريوس التي انقذت 629 مهاجر.

وندد الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الثلاثاء بالموقف "المعيب وغير المسؤول" للحكومة الايطالية، فيما قال المتحدث باسم حزبه "الجمهورية الى الامام" غابريال اتال ان موقف ايطاليا بشأن اكواريوس "يبعث على الغثيان".

واضاف سالفيني "إن تاريخنا المشترك من التضامن والانسانية والعمل التطوعي لا يستحق انتقاده من جانب اعضاء الحكومة الفرنسية".

وقال انه يأمل في ان تقدم فرنسا "اعتذارا رسميا في اقرب وقت".

ولفت سالفيني الى أن فرنسا اعادت الى ايطاليا 10249 مهاجرا، بعد ان عبروا الحدود، بين مطلع العام واواخر ايار/مايو.

جاءت كلمة الوزير الايطالي زعيم حزب الرابطة امام مجلس الشيوخ بعد وقت قصير على استدعاء السفير الفرنسي لدى روما كريستيان ماسيه الى وزارة الخارجية الايطالية في اعقاب الخلاف بين الدولتين بشأن السفينة اكواريوس.

وعلق المهاجرون البالغ عددهم 629 وانقذتهم اكواريوس، على متن السفينة المكتظة التي تديرها منظمة "اس.او.اس المتوسط" الفرنسية غير الحكومية، لاكثر من 30 ساعة فيما رفضت ايطاليا ومالطا استقبالهم.

وقررت اسبانيا في نهاية المطاف استقبالهم في مرفأ فالنسيا.