صورة ارشيفية

روما تكرر دعوة الحلف الاطلسي لمساعدتها في الحد من الهجرة غير الشرعية

كثفت السلطات الايطالية خلال الايام القليلة الماضية دعواتها للحلف الاطلسي لمساعدتها في مكافحة موجات الهجرة غير الشرعية القادمة من شمال افريقيا.

وقال رئيس الحكومة الايطالية جوزيبي كونتي اثر لقائه الامين العام للحلف الاطلسي ينس ستولتنبرغ الاثنين "لا يمكن الا ان يكون لدينا تعاون اوسع بين الحلف الاطلسي والاتحاد الاوروبي في المتوسط اي في اي مكان آخر".

ويعيد رئيس الحكومة بذلك الشعارات التي تطلقها الغالبية الحكومية الجديدة في ايطاليا والتي تتألف من حركة خمس نجوم والرابطة اليمنية المتطرفة.

وتعتبر هذه الغالبية ان البحر المتوسط بات "الجبهة الجنوبية" للحلف الاطلسي، وان المهاجرين هم مصدر الخطر المحتمل بسبب المخاوف من تسلل ارهابيين بينهم.

وكان وزير الخارجية الايطالي انزو موافيرا ميلانيزي شدد الاحد "على الاهمية بالنسبة لايطاليا بان تؤكد قمة بروكسل المقبلة للاطلسي مجددا على مقاربة امنية، من دون تجاهل استقرار الطرف الجنوبي الذي يحمل تحديات كبيرة للحلف ابتداء من الارهاب".

واضاف موافيرا ميلانيزي الاحد بعد لقائه ستولتنبرغ "ان التزام الحلف الاطلسي في الجنوب يشكل جزءا اساسيا من تأقلمه الاستراتيجي".

وكان وزير الداخلية زعيم الرابطة ماتيو سالفيني التقى ستولتنبرغ الجمعة وقال في هذا الصدد "نحن نتعرض للهجوم، ونطالب الحلف الاطلسي باقامة تحالف دفاعي لحمايتنا" مضيفا "تتعرض ايطاليا للهجوم من الجنوب وليس من الشرق" في اشارة الى روسيا، معربا عن قلقه ازاء تسلل ارهابيين" مع آلاف المهاجرين.