fbpx
الاتحاد الاوروبي

الاتحاد الاوروبي يطالب بمحاكمة عادلة لمدير منظمة العفو في تركيا

طالب الاتحاد الاوروبي الخميس ب"محاكمة عادلة" لمدير منظمة العفو الدولية في تركيا تانر كيليتش والمدافعين الاخرين عن حقوق الانسان الموقوفين في هذا البلد.

وقالت المتحدثة باسم وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني في بيان "على السلطات التركية، البلد المرشح للانضمام الى الاتحاد الاوروبي والعضو في مجلس اوروبا، ان تضمن الحق في محاكمة عادلة وفق مبدأ قرينة البراءة، بما ينسجم مع الشرعة الاوروبية لحقوق الانسان وقوانين المحكمة الاوروبية لحقوق الانسان".

واضافت المتحدثة مايا كوسيانسيتش "تم توقيف تانر كيليتش، مدير منظمة العفو الدولية في تركيا، قبل عام. ان كيليتش محام ومدافع عن حقوق الانسان ومثله العديد من المدافعين الاخرين عن حقوق الانسان مثل عثمان كافالا، فضلا عن صحافيين وبرلمانيين وقضاة ومدعين وجامعيين لا يزالون موقوفين".

واوقف مدير منظمة العفو في تركيا قبل عام تماما في ازمير (غرب) بتهمة الانتماء الى "منظمة ارهابية"، ويواجه عقوبة السجن حتى 15 عاما.

وتعهدت المنظمة الاربعاء "تكثيف" جهودها لضمان الافراج عنه.

وتستمر محاكمة كيليتش على ان تعقد جلسة جديدة في 21 حزيران/يونيو، قبل ثلاثة ايام من انتخابات تشريعية ورئاسية في تركيا يسعى عبرها الرئيس رجب طيب اردوغان الى ولاية جديدة بسلطات معززة.

ونبهت المتحدثة باسم موغيريني الى ان "تحسنا ملموسا ودائما على صعيد دولة القانون واستقلال السلطة القضائية والحريات الاساسية لا يزال امرا اساسيا لتطوير العلاقات الثنائية بين الاتحاد الاوروبي وتركيا".