المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل

ميركل تتوقع "سجالات" مع ترامب في قمة مجموعة السبع

أعلنت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الأربعاء أنها تنتظر حصول "سجالات" في قمة مجموعة الدول السبع التي ستُعقد في كندا الجمعة والسبت في ظل خلافات كثيرة بين واشنطن وشركائها.

وقالت ميركل "لدينا مشكلة جدية في الاتفاقات المتعددة الأطراف ولذلك سنواجه سجالات خصوصا بشأن "التجارة الدولية، حماية المناخ وسياسات النمو والخارجية"، مشيرة الى "العديد من الخلافات" بين الأميركيين والأوروبيين أثناء جلسة أسئلة أمام النواب.

وتعتبر هذه الخلافات كبيرة بشأن الاتفاق حول النووي الايراني الذي أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أحادياً انسحاب بلاده منه وقراره فرض ضرائب عالية على واردات الألمنيوم والفولاذ على جميع أعضاء دول مجموعة السبع، رغم أنهم حلفاء الولايات المتحدة.

وتستفيد ميركل من هذه القمة لعقد لقاءات ثنائية خصوصا مع رئيس الوزراء الايطالي الجديد جوزيبي كونتي الذي تبدو العلاقات معه معقدة، ومع الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون.

وصرّح هذا الأخير الاثنين أن القمة ستخلق مفاوضات "معقدة جراء الموقف الأميركي".

وقالت المستشارة إنه من الممكن ألا يكون هناك بيان ختامي بعد الاجتماع، على غرار ما حصل في الاجتماع الأخير لمجموعة الدول السبع في تاورمينا بايطاليا. وقد رفضت الولايات المتحدة التوقيع على الاعلان الختامي بسبب انسحابها من اتفاق باريس حول المناخ.

وأضافت "سأذهب بنية طيبة لكن لا أعتقد أن الحصول على نتائج مخففة كتلك التي توصلنا اليها في العام الماضي، سيكون أمرا يجب تكراره. لا يمكن أن يكون هناك تسوية ليكون هناك ببساطة تسوية".