الرئيس الامريكي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ

قمة ترامب وكيم ستعقد في فندق بجزيرة سياحية في سنغافورة

أعلن البيت الابيض الثلاثاء ان القمة المرتقبة بين الرئيس دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون بعد اسبوع ستعقد في فندق كابيلا في جزيرة سنتوسا السياحية في سنغافورة.

وتضم هذه الجزيرة منتجعات سياحية عدة وملاعب غولف معروفة.

وقالت المتحدثة باسم البيت الابيض ساره ساندرز ان "المكان الذي تقرر لقمة سنغافورة بين الرئيس وكيم جونغ اون سيكون فندق كابيلا في جزيرة سنتوسا".

وأضافت "نحن نشكر للمضيفين في سنغافورة حسن ضيافتهم".

ولم يعط البيت الابيض تفاصيل كثيرة حول هذا اللقاء التاريخي، مكتفيا بالقول ان أول لقاء ثنائي بين ترامب وكيم سيعقد عند الساعة التاسعة صباحا (01,00 ت غ) في 12 حزيران/يونيو.

وتطالب واشنطن بنزع الاسلحة النووية لكوريا الشمالية بشكل "كامل ويمكن التحقق منه ولا عودة عنه"، مبدية استعدادها لتقديم ضمانات "لامن" النظام.

وفندق كابيلا الفخم في جزيرة سنتوسا بعيد عن التجمعات السكنية وبالتالي يمكن ضمان أمنه بشكل أسهل.

وقالت مصادر مطلعة على التحضيرات للقمة لوكالة فرانس برس ان دبلوماسيين اميركيين اختاروا هذه الجزيرة المرتبطة بسنغافورة بجسر واحد فقط يمكن بسهولة اغلاقه امام حركة السير.

وتضم الجزيرة منازل اثرى سكان سنغافورة.

وقامت سلطات سنغافورة الثلاثاء بتحديد القسم من الجزيرة المحيط بفندق كابيلا كمنطقة امنية خاصة مع اقتراب موعد القمة.

وبحسب مذكرة نشرت في الجريدة الرسمية للحكومة فانه سيتم منع الاسلحة والانظمة الصوتية واللافتات في المنطقة الخاصة وسيسمح للشرطة بتفتيش الاشخاص الذين يدخلون المنطقة. كما سيمنع استخدام الطائرات المسيرة.

وهذا الفندق الذي صممه المهندس المعماري البريطاني نورمان فوستر استضاف كبار مشاهير العالم مثل ملكة البوب الاميركية مادونا وليدي غاغا اللتين نزلتها فيه خلال جولات غنائية في سنغافورة.

وتم حجز كل غرف الفندق طوال الفترة الممتدة قبيل انعقاد القمة.