الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون مع نظيره النيجري محمد يوسفو في قصر الاليزيه في الرابع من يونيو 2018

ماكرون يؤكد عزمه على "مواصلة الحوار" مع ايطاليا بشأن المهاجرين

اكد الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الاثنين عزمه على "مواصلة الحوار" مع ايطاليا بشأن المهاجرين، رغم تشدد لهجة الحكومة الايطالية الجديدة بشأن هذا الملف.

وقال ماكرون في تصريح صحافي "اننا نرغب في مواصلة الحوار مع ايطاليا".

واضاف انه سيناقش هذا الملف خلال لقائه الاول مع الرئيس الجديد للحكومة الايطالية جوزيبي كونتي، على هامش اعمال قمة مجموعة السبع في كندا اواخر هذا الاسبوع.

واضاف الرئيس الفرنسي "لن نكون قادرين على الوقوف في وجه موجات الهجرة الكبيرة الا في حال التزمنا معا مكافحة اسبابها العميقة المتمثلة بنقص التنمية في افريقيا، وبالارهاب وانعدام الامن والتهريب" في منطقة الصحراء الافريقية.

وتابع خلال مؤتمر صحافي عقده مع نظيره رئيس النيجر محمد يوسفو "لن نتوصل الى تسوية هذه المشكلة الا بالعمل معا على حماية حدود اوروبا، والتقريب بين قوانيننا المتعلقة باللجوء داخل الاتحاد الاوروبي وخصوصا داخل فضاء شنغن. هذه هي الروحية التي انوي مواصلة اعتمادها مع ايطاليا لانها الطريقة المحترمة في العمل".

من جهته قال رئيس النيجر "لا يمكن لاي دولة ان تجد حلا بمفردها"، مع العلم بان النيجر هي احدى دول العبور للمهاجرين الافارقة الراغبين بالتوجه الى اوروبا.

وكان وزير الداخلية الايطالي الجديد ماتيو سالفيني زعيم حزب الرابطة اليميني المتطرف حذر الاحد من ان بلاده لا يمكن ان تتحول الى "مخيم لاجئين لاوروبا"، مضيفا "ان الفترة الذهبية للمهاجرين غير الشرعيين قد ولت : استعدوا لحزم حقائبكم".