fbpx
رئيس كوبا الجديد ميجيل دياز كانيل يتحدث في هافانا يوم 8 مايو 2018

زعيم كوبا الجديد يصل إلى فنزويلا في زيارة "تضامنية"

وصل رئيس كوبا الجديد ميجيل دياز كانيل إلى فنزويلا يوم الأربعاء في أول زيارة خارجية له كرئيس لإبداء تضامنه مع نظيره نيكولاس مادورو في مواجهة انتقادات قاسية من الغرب بسبب إعادة انتخابه التي أثارت الجدل.

ولدى وصوله قال دياز كانيل ”نحمل رسالة أخوة وتضامن ... لشعب وحكومة فنزويلا وللرئيس نيكولاس مادورو“ مهنئا إياه على ”نجاحه الباهر“ في الانتخابات التي أجريت يوم 20 مايو أيار الجاري.

ونددت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ودول كبرى في أمريكا اللاتينية بإعادة انتخاب مادورو قائلة إن الانتخابات لم تف بالمعايير الديمقراطية.

لكن الصين وروسيا حذرتا من التدخل في شؤون البلاد التي تديرها حكومة اشتراكية.

وعبرت حكومات يسارية في المنطقة، من كوبا وحتى بوليفيا، عن دعمها الشديد لفنزويلا.

كان مادورو أول زعيم أجنبي يلتقي مع دياز كانيل الشهر الماضي بعدما حل محل راؤول كاسترو.

ووصل الزعيم الكوبي إلى فنزويلا يوم الأربعاء بصحبة زوجته في كسر لتقليد اتبعه الأخوان فيدل وراؤول كاسترو على مدى ما يقرب من 60 عاما في قيادة كوبا.