اضراب في اليونان احتجاجا على اصلاحات مرتبطة ببرنامج المساعدة المالية

اضراب في اليونان احتجاجا على اصلاحات مرتبطة ببرنامج المساعدة المالية

شارك آلاف الاشخاص في تظاهرات في اليونان الاربعاء خلال اضراب عام لمدة 24 ساعة احتجاجا على جولة جديدة من الاصلاحات المرتبطة بالدفعة الثالثة والاخيرة من برنامج الانقاذ المالي.

ونزل نحو 7500 متظاهر إلى شوارع اثينا، بحسب الشرطة، فيما شل الاضراب حركة الملاحة الجوية والنقل في المدن وعطل خدمة العبارات والقطارات مع انطلاق الفصل السياحي.

وتوقف مراقبو الطيران عن العمل لثلاث ساعات مما ادى الى اعادة برمجة عشرات الرحلات والغاء العديد من الرحلات الاخرى على الفور.

وتقترب الحكومة اليسارية في اليونان من نهاية برنامج صفقة الانقاذ البالغة ثلاثة مليارات يورو والتي حصلت عليها من دول منطقة اليورو تحت اشراف صندوق النقد الدولي.

ويتعين الموافقة على قانون جديد يتضمن الاصلاحات الاخيرة التي يطالب بها الدائنون -- ومنها إصلاح قطاع الطاقة الذي تهيمن عليه الحكومة -- في البرلمان بحلول 14 حزيران/يونيو.

وتأمل اليونان من الاجتماع المقرر في 21 حزيران/يونيو لوزراء المالية في منطقة اليورو، أن يعطي الضوء الاخضر للاجراءات.

ونظم 50 اضراب عام تقريبا منذ تفجر الازمة الاقتصادية في اليونان في 2010.

واثارت وعود حكومية بتسريع بيع اصول اخرى للدولة، غضب النقابات.

والاربعاء اعلنت وكالة الخصخصة الحكومية بيع 5 بالمئة إضافية في عملاق الاتصالات "او تي ايه" في البلقان لشركة دويتشه تلكوم الالمانية التي تسيطر اساسا على 40 بالمئة من اسهم الشركة.

وتجاوز السعر المتفق عليه 284 مليون يورو بقليل (311 مليون دولار)، بحسب الوكالة.

ووقعت اليونان على ثلاث برامج مساعدة -- في 2010 و2012 و2015 - لكن انتعاشها الاقتصادي لا يزال هشا.

وتعتزم اليونان العودة إلى الاسواق المالية بعد انتهاء القرض الثالث من برنامج المساعدة في 20 آب/اغسطس 2018.

لكن الازمة السياسية في ايطاليا تنذر برفع الفوائد على القروض وخصوصا إذا استمرت اجواء القلق بشأن استقرار منطقة اليورو.