fbpx
وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو

بومبيو يدعو لاجتماع وزاري في واشنطن دفاعا عن الحريات الدينية في العالم

أعلن وزير الخارجية الاميركي مارك بومبيو الثلاثاء انه دعا الى اجتماع يعقد في واشنطن يومي 25 و26 تموز/يوليو لمناقشة سبل الدفاع عن الحريات الدينية في العالم.

واوضح بومبيو في تصريح صحافي ان هذا الاجتماع الوزاري سيكون الاول من نوعه على هذا المستوى. وجاء اعلانه عن الاجتماع خلال تقديم التقرير السنوي الجديد لوزارة الخارجية حول الحريات الدينية في العالم.

ولفت الوزير الاميركي الى ان اللقاء سيضم وزراء خارجية "حكومات لديها نفس المقاربات"، من دون ان يعطي تفاصيل اضافية حول الحضور ولا حول المنظمات الدولية او الشخصيات الدينية التي ستشارك في هذا اللقاء.

واضاف بومبيو قائلا ان هذا الاجتماع "لن يكون عبارة عن مجموعة نقاش فحسب، بل سيكون مقدمة لتحرك".

ويقدم التقرير السنوي لوزارة الخارجية الاميركية عرضا واسعا عن الحريات الدينية في نحو 200 بلد.

وركز التقرير هذه السنة على وضع اقلية الروهينغا المسلمة في بورما بعد إجبار نحو مليون منهم على ترك بلادهم واللجوء الى بنغلادش خوفا من بطش الجيش البورمي. ووصفت واشنطن ما يحصل هناك بانه "تطهير عرقي".

وقال السفير الاميركي للحريات الدينية سام برونباك "علينا ان نبذل المزيد لمساعدتهم فهم ما زالوا يستهدفون بسبب انتمائهم الديني"، مؤكدا ان "تطهيرا عرقيا لاقلية دينية" يجري هناك.

وبالنسبة الى تركيا تطرق السفير برونباك الى حالة القس الاميركي اندرو برونسون المحتجز حاليا في تركيا حيث يحاكم بتهمة اقامة علاقات مع مجموعات ارهابية، وسبق ان طالبت واشنطن مرارا باطلاق سراحه.

وعن المملكة العربية السعودية اعتبر التقرير ان هذا البلد "لا يعترف بحق غير المسلمين بممارسة شعائرهم الدينية علنا"، كما انه يعاقب بشدة الردة والتجديف.

وعلق السفير برونباك على الوضع في السعودية بالقول "اعتقد ان هناك فرصا اليوم لكي يتغير هذا البلد ويقوم بما هو افضل".