مقاتلين تابعين لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس

واشنطن تطلب عقد اجتماع طارئ لمجلس الامن بعد اطلاق صواريخ من غزة على اسرائيل

طلبت الولايات المتحدة عقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن الدولي بعد اطلاق صواريخ من قطاع غزة على جنوب اسرائيل، كما اعلنت البعثة الاميركية في الامم المتحدة الثلاثاء، مشيرة الى ان الاجتماع سيعقد بعد ظهر الاربعاء.

وقالت السفيرة الاميركية لدى المنظمة الدولية نيكي هايلي في بيان ان "الهجمات الاخيرة الآتية من غزة هي الاكبر منذ 2014. لقد اصابت قذائف الهاون التي اطلقها ناشطون فلسطينيون منشآت مدنية بينها روضة اطفال".

واضاف البيان انه "يجب على مجلس الامن أن يعرب عن سخطه وان يرد على هذه الحلقة الاحدث من العنف الموجّه ضد مدنيين اسرائيليين أبرياء".

وشددت السفيرة الاميركية في بيانها على انه "يجب محاسبة القادة الفلسطينيين على ما يسمحون بحصوله في غزة".

وكانت حركتا حماس والجهاد الاسلامي اعلنتا في بيان مشترك مساء الثلاثاء تبنيهما اطلاق عشرات الصواريخ على اسرائيل ردا على "العدوان الاسرائيلي".

وهي المرة الاولى التي تتبنى فيها الحركتان علنا هجمات مشتركة منذ حرب 2014 في قطاع غزة.

ورد سلاح الجو الاسرائيلي بشن سلسلة غارات على مواقع خصوصا لحركتي لحماس والجهاد في قطاع غزة.