المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل

ميركل: ألمانيا قلقة من علامات إضعاف النظام متعدد الأطراف

قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أمام مؤتمر في برلين اليوم الاثنين (28 مايو أيار) إن ألمانيا تنظر بقلق إلى علامات تؤشر إلى أن شبكة المنظمات والاتفاقات متعددة الأطراف، والتي صُممت لتعزيز التعاون الدولي، يجري إضعافها.

وأضافت ميركل، قبل قمة مجموعة العشرين للاقتصادات الكبرى، أن المنظمات، لاسيما الوكالات التابعة للأمم المتحدة، تعاني من ضعف التمويل اللازم لتقوم بدور فعال وأن الدول التي تتحمل عبء أزمة اللاجئين السوريين تلقت مساعدات أقل مما وعدت به.

وأردفت المستشارة الألمانية أنها تأمل ألا تكون هناك حاجة لأن يطبق الاتحاد الأوروبي إجراءات انتقامية في نزاعه التجاري مع الولايات المتحدة، موضحة أنها منفتحة لإجراء محادثات مع الولايات المتحدة بشأن صفقة تجارية في إطار قواعد منظمة التجارة العالمية.

وتابعت ميركل أن ألمانيا ستعمل مع أي حكومة ائتلافية تتشكل في إيطاليا، لكنها حذرت من أن أي مناقشات بشأن السياسة سيتعين أن تكون في إطار القواعد الحاكمة لمنطقة اليورو.

وقد وضع الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا الدولة على مسار يفضي إلى انتخابات جديدة اليوم الاثنين (28 مايو أيار) بتعيينه مسؤولا سابقا في صندوق النقد الدولي رئيسا مؤقتا للوزراء وتكليفه بالتخطيط لانتخابات مبكرة وتمرير الميزانية المقبلة.