الرئيس الروسي فلاديمير بوتين

بوتين يلمح الى احتمال بقائه في السلطة بعد انتهاء ولايته الرئاسية

ابقى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الجمعة على الغموض حول مستقبله بعد ولايته الرئاسية الرابعة التي تنتهي في 2024، ملمحا الى انه قد يصبح رئيسا للوزراء مجددا كما فعل عام 2008.

وقال خلال المنتدى الاقتصادي في سان بطرسبرغ ردا على سؤال حول ما اذا سيغادر حقا السلطة بعد 2024 "احترمت دائما الدستور الروسي ولا ازال. يحظر الدستور بوضوح اكثر من ولايتين متعاقبتين".

واضاف "اليوم ابدأ ولايتي الثانية" قبل ان يذكر انه في 2008 تخلى عن الرئاسة ليصبح رئيسا للوزراء قبل ان يعود الى الحكم بعد اربع سنوات.

واعلن "تخليت عن منصب الرئيس لان الدستور لا يسمح بالانتخاب لولاية رئاسية ثالثة. هذا كل ما في الامر. اني مستعد لاحترام هذه القاعدة مستقبلا" ملمحا ايضا الى انه قد يطبق الاسلوب نفسه ويصبح رئيسا للوزراء مجددا.

في 2008 بعد ولايته الثانية كرئيس عهد بوتين بالرئاسة الى دميتري مدفيديف. لكن بوتين الذي تولى رئاسة الوزراء، بقي الرجل القوي لروسيا معلنا مواقف في كافة الملفات الاساسية ومتخذا القرارات الرئيسية بحسب مراقبين.

وفي آذار/مارس ردا على سؤال لصحافي عشية فوزه في الانتخابات الرئاسية حول ولاية جديدة محتملة في 2030 استبعد بوتين هذه الفرضية قائلا "بالتأكيد تمزحون! ماذا ينبغي علي ان افعل؟ ان ابقى هنا حتى سن المئة؟ لا".

وبوتين المولود في السابع من تشرين الاول/اكتوبر 1952 سيكون في ال71 في 2024 عندما ينهي ولايته الرئاسية.