fbpx
الاتحاد الاوروبي

الاتحاد الاوروبي يستعد "سريعا" لفرض عقوبات جديدة على فنزويلا

افادت مصادر اوروبية في بروكسل الجمعة ان وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي ينوون "سريعا" فرض عقوبات على مسؤولين فنزويليين بعد اعادة انتخاب الرئيس نيكولاس مادورو في فنزويلا.

وكانت مسؤولة العلاقات الخارجية في الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني نددت خلال الايام القليلة الماضية بوقوع "العديد من التجاوزات" خلال الانتخابات الرئاسية في فنزويلا وبينها "شراء اصوات".

كما اشارت ايضا الى وجود "عقبات اساسية حالت دون مشاركة احزاب سياسية من المعارضة مع قادتهم" في الانتخابات.

ويعتبر المسؤولون الاوروبيون ان هذه الانتخابات "لم تكن لا شفافة ولا نزيهة وهي تفتقد الى المصداقية".

واوضح المصدر الدبلوماسي الاوروبي الجمعة، ان هناك مشروع قرار يتعلق بفرض هذه العقوبات الاضافية على مسؤولين في فنزويلا جاء فيه "في هذا الاطار سيتحرك الاتحاد الاوروبي سريعا لفرض اجراءات تقييد اضافية هادفة وغير قابلة للمراجعة لن تمس الشعب الفنزويلي"

كما قال دبلوماسي اوروبي طلب عدم كشف اسمه "القرار السياسي اتخذ باتجاه فرض عقوبات على عدد من الاشخاص".

وستقر هذه العقوبات رسميا خلال الاجتماع المقبل لوزراء خارجية الاتحاد الاوروبي في الخامس والعشرين من الشهر المقبل في لوكسمبورغ.