fbpx
البرلمان الاسرائيلي

البرلمان الاسرائيلي يوافق على اقتراح بمناقشة الاعتراف بتعرض الأرمن لمذابح إبان الدولة العثمانية

وافق البرلمان الإسرائيلي (الكنيست) على اجراء مناقشة حول الاعتراف بتعرض الأرمن لمذابح جماعية إبان حقبة الامبراطورية العثمانية قبل أكثر من 100 عام.

ووافق أعضاء بالكنيست اليوم الأربعاء على المقترح المقدم من تامار ساندبرج زعيمة حزب "ميرتس" اليساري، بشأن ما اذا كان يتعين اجراء مناقشة موسعة حول الاعتراف الرسمي بالمذبحة التي تعرض لها 1.3 مليون من الارمن على ايدي الاتراك العثمانيين .

وأوضحت صحيفة "هآارتس" أن الحكومة كانت رفضت مرارا مثل هذا الطلب في الماضي، وأضافت أن من غير المعروف متى ستنعقد جلسة بكامل اعضاء الكنيست لمناقشة هذا الموضوع.

وتنفي تركيا بشكل مبدئي بوقوع مذابح جماعية للأرمن إبان الامبراطورية العثمانية ويتسم رد فعلها في هذه النقطة بالغضب الشديد، كما أنها تصف عدد القتلى في هذه الوقائع بأنه مبالغ فيه، إذ تشير التقديرات إلى أن عدد هؤلاء يصل إلى 1.5 مليون أرمني.

كانت العلاقات التركية الإسرائيلية شهدت تصعيدا خلال الأسبوع الماضي بعد تعامل القوات الإسرائيلية بعنف مبالغ فيه مع مظاهرات في قطاع غزة، وعلى إثر ذلك استدعت تركيا سفيرها في تل أبيب للتشاور وطلبت من السفير الإسرائيلي في تركيا مغادرة البلاد "لبضع الوقت".

وكان الجنود الإسرائيليون قتلوا 60 فلسطينيا، ووصف الرئيس التركي رجب طيب اردوغان ما حدث بأنه "إبادة جماعية".

كان البرلمان الألماني قرر في 2016، تصنيف ما حدث مع الأرمن إبان حقبة الامبراطورية العثمانية قبل مئة عام على أنه "مذبحة جماعية"، وفي أعقاب ذلك، سحبت تركيا سفيرها من برلين لبعض الوقت، وقد هدأت حدة الموقف مع إعلان الحكومة الألمانية بأن قرار البرلمان ليس ملزما.