جوزيبي كونتي

الرئيس الايطالي يكلف جوزيبي كونتي تشكيل الحكومة الجديدة

كلف الرئيس الايطالي سيرجيو ماتاريلا الاربعاء المحامي جوزيبي كونتي تشكيل الحكومة المقبلة بعدما رشحه حزب الرابطة اليميني المتطرف وحركة خمس نجوم المناهضة للمؤسسات.

وصرح الامين العام للرئاسة اوغو زامبيتي للصحافيين ان "رئيس الجمهورية سيرجيو ماتاريلا استقبل بعد ظهر اليوم البروفسور جوزيبي كونتي وكلفه تشكيل الحكومة".

من جهته، صرح كونتي للصحافيين اثر اجتماعه بماتاريلا لاكثر من ساعة ونصف ساعة "انني ادرك ضرورة تأكيد موقع ايطاليا في اوروبا والعالم".

واكد انه شارك في اعداد البرنامج المشترك الذي عرضته حركة خمس نجوم المناهضة للمؤسسات وحزب الرابطة اليميني المتطرف ويقوم على تجاهل سياسة التقشف والمطالبة باعادة التفاوض حول المعاهدات الاوروبية.

واضاف "مع رئيس الجمهورية، تحدثنا عن المرحلة الدقيقة والمهمة التي نشهدها. هناك بلد ينتظر ولادة حكومة تغيير وينتظر اجوبة".

وتابع "انوي تشكيل حكومة تكون الى جانب المواطنين وتضمن مصالحهم. استعد الان للدفاع عن مصالح جميع الايطاليين امام كل الهيئات الاوروبية والدولية عبر التحاور مع المؤسسات الاوروبية وممثلي الدول الاخرى. اريد ان اكون المحامي الذي يدافع عن الشعب الايطالي".

وكانت مصداقية كونتي تأثرت بسبب نشر سير ذاتية أشار فيها الى تقديمه أبحاثاً قانونية في جامعات ييل والسوربون وكامبريدج ونيويورك وانترناشونال كولتور انستيتيوت في فيينا.

لكن جامعة نيويورك أعلنت لفرانس برس انه لم يكن بين طلابها واكتفى بطلب اذن لدخول مكتبتها. اما جامعة دوكين في بيتسبرغ التي وردت في سيرته الذاتية فقالت انها استقبلته في إطار برنامج تبادل مع جامعته في روما.

ولم تعط الجامعات الاخرى ردا لفرانس برس متعللة بالسرية، لكن سرعان ما انتشرت التعليقات اللاذعة في الصحافة وعلى مواقع التواصل الاجتماعي.

وعلق زعيم حركة خمس نجوم لويجي دي مايو "ما عادوا يعرفون ما يختلقون ضد مواطن نزيه وشريف"، في حين لزم كونتي الصمت بهذا الشان.

وخيمت أجواء القلق في بروكسل حيث دعا المفوض الاوروبي للشؤون الاقتصادية بيار موسكوفيسي الاربعاء ايطاليا الى تقديم حلول "ذات مصداقية" بشان دينها العام، الثاني في منطقة اليورو بعد اليونان.

وقال موسكوفيسي خلال مؤتمر صحافي "الدين الايطالي مسألة مهمة لمستقبل ايطاليا (...) يستلزم ذلك حلولا ذات مصداقية ولاننا من محبي ايطاليا وأصدقاء للشعب الايطالي علينا ان نعير الأمر اهتماما كبيرا".

كما انعكس الغموض سلبا على أسواق المال التي كانت متوترة اصلا منذ اسبوع فتراجعت بورصة ميلانو الاربعاء 1,31 بالمئة في حين بلغ الفارق بين فوائد الاقتراض الايطالية والالمانية على 10 سنوات، 191 نقطة عند اختتام المعاملات (+60 في ثمانية ايام).

والبرنامج المشترك الذي تم التفاوض بشأنه من قبل حركة خمس نجوم والرابطة يعد بانهاء التقشف وسد العجز بتطبيق سياسة نمو. وينص على خفض كبير للضرائب وفرض دخل مواطنة وخفض سن التقاعد وإظهار حزم غير مسبوق ضد الفساد وتشديد الاجراءات الامنية ضد المهاجرين والمسلمين.

وعلق رئيس المفوضية الاوروبية جان كلود يونكر على البرنامج معتبرا انه لا يتم الحكم "على الحكومات بحسب ما تعلن بل بحسب ما تنفذ. لكننا مستمرون في التنبه للحفاظ على حقوق الافارقة الموجودين في ايطاليا".