fbpx
وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف

وزير الخارجية الروسي سيقوم بزيارة لكوريا الشمالية

يعتزم وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف زيارة كوريا الشمالية في تاريخ يعلن لاحقا، على ما أفادت المتحدثة باسم الوزارة ماريا زاخاروفا الأربعاء.

وقالت زاخاروفا لوكالة فرانس برس "يجري تنظيم زيارة لوزير الخارجية لكوريا الشمالية وستعلن المواعيد الفعلية لاحقا من خلال القنوات الرسمية".

ونقلت صحيفة "إر بي كا" الروسية عن مصدر دبلوماسي لم تكشف هويته أن لافروف سيزور بيونغ يانغ في 31 أيار/مايو وأنه اضطر من أجل ذلك إلى إلغاء مشاركته في اجتماع وزاري لمجموعة العشرين وزيارة مقررة للارجنتين وكوبا.

وكان لافروف استقبل في نيسان/أبريل في موسكو وزير الخارجية الكوري الشمالي ري يونغ هو في زيارة نادرة قام بها، ودعت روسيا في ختامها الأسرة الدولية إلى منح بيونغ يانغ "ضمانات صلبة" لقاء إزالة أسلحتها النووية.

وأعلن لافروف في تلك المناسبة أنه قبل دعوة لزيارة بيونغ يانغ.

وتعود آخر زيارة لمسؤولين روس إلى كوريا الشمالية إلى آذار/مارس حين توجه الوزير الروسي المكلف تنمية الشرق الأقصى ألكسندر غالوشكا إلى بيونغ يانغ لبحث العلاقات الاقتصادية الثنائية.

وفي كانون الأول/ديسمبر 2017 توجه وفد من وزارة الدفاع أيضا إلى بيونغ يانغ لإجراء محادثات مع المسؤولين الكوريين الشماليين.

غير أن زيارة وزير من صف لافروف نادرة للغاية.

وتؤكد بيونغ يانغ عزمها على تفكيك موقعها للتجارب النووية في بادرة حسن نية قبل قمة تاريخية مقررة بين زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون والرئيس الأميركي دونالد ترامب.

غير أن ترامب شكك الثلاثاء لأول مرة في احتمال انعقاد القمة.