fbpx
نائب رئيس حزب العدالة والتنمية حياتي يازجي

مسؤول تركي يستنكر منع المانيا تنظيم فعاليات انتخابية تركية

استنكر نائب رئيس حزب العدالة والتنمية التركي الحاكم في حوار الاربعاء منع السلطات الالمانية خوض حملة انتخابية في صفوف الجالية التركية لديها قبل الانتخابات العامة المقررة في حزيران/يونيو ووصف ذلك بانه "عجز ديموقراطي".

وتساءل حياتي يازجي في الحوار الذي نشرته الصحيفة الالمانية فرنكفورتر اليمانيي تسايتونغ "يعيش ثلاثة مليون تركي في المانيا بينهم 1,5 مليون يحق لهم الانتخاب. هل من الصواب ان تقيد المانيا حقهم في المعرفة قبل الانتخاب؟"

وعبرت المانيا والنمسا وهولندا عن عدم رغبتها السماح بتنظيم تجمعات انتخابية تركية على أراضيها.

ونظم الرئيس التركي رئيس حزب العدالة والتنمية والمرشح للانتخابات القادمة رجب طيب اردوغان تجمعا كبيراً في ساراييفو للجالية التركية في أوروبا.

واضاف نائب رئيس الحزب "انه عذر قبيح عندما يقول لنا أصدقاؤنا إنهم لا يستطيعون ضمان أمن الاجتماعات، لذلك أظن ان لدى اصدقاءنا الالمان عجزا ديموقراطيا".

في ربيع 2017 ، منعت المانيا ودول أخرى تنظيم فعاليات على صلة بحملة الاستفتاء على توسيع صلاحيات الرئيس التركي بما في ذلك التجمعات التي كان من المفترض ان يخطب فيها وزراء.

وانتقد اردوغان ما وصفه بانه "ممارسات عنصرية" واتهم ألمانيا بدعم "الارهابيين" مشيراً إلى الأكراد ومدبري الانقلاب الفاشل صيف 2016.

منذ ذلك الحين، شهدت العلاقات التركية والالمانية تقاربا ظهر جليا في اطلاق سراح صحافي ألماني تركي في صحيفة دي فيلت بعد توقيفه لسنة.