fbpx
عبد العزيز والد التلميذة سابيكا شيخ التي قتلت في اطلاق نار في سانتا في في ولاية تكساس يتقبل التعازي في منزله في كراتشي في التاسع عشر من مايو 2018

جنازة في تكساس لتلميذة باكستانية قتلت في اطلاق النار داخل مدرسة

طباعة

تجري بعد ظهر الاحد في ولاية تكساس الاميركية جنازة الشابة الباكستانية سابيكا شيخ (17 عاما) التي قتلت في اطلاق النار الذي حصل داخل احدى ثانويات مدينة سانتا في في ولاية تكساس.

وستجري الجنازة في مركز براند لين الاسلامي في ساتفورد على مقربة من سانتا في، بحسب ما اعلنت منظمة "المجتمع الاسلامي في هيوستن الكبرى".

واوضح منظمو الجنازة انهم يتوقعون مشاركة نحو الف شخص.

وكان عشرة اشخاص غالبيتهم من التلامذة قتلوا الجمعة في الثانوية برصاص التلميذ ديمتريوس باغورتزيس البالغ ال17 من العمر والذي سلم نفسه الى الشرطة بعد فعلته.

وكان والد الشابة سابيكا شيخ اعلن من منزله في كراتشي في جنوب باكستان لوكالة فرانس برس بعيد تبلغه نبأ مقتل ابنته "لا نزال غير مصدقين لما حصل، انه الكابوس بعينه".

وكانت سابيكا تتابع دروسا في هذه الثانوية الاميركية في اطار تبادل مدرسي، وكشف اهلها انها كانت تحلم بالعمل في وزارة الخارجية الباكستانية. وكان من المقرر ان تعود الى كراتشي في عيد الفطر بعد نحو شهر.