صورة ارشيفية

مقتل 17 مدنيا في اعتداء في غرب النيجر قرب الحدود مع مالي

قُتل 17 مدنيا نيجريا على الاقل الجمعة في اعتداء على مخيم لبدو قبيلة الفولاني شنّه اشخاص مدججون بالاسلحة قدموا من مالي على متن دراجات نارية، بحسب ما اعلن السبت مصدر حكومي لوكالة فرانس برس.

كما اصيب مدني بجروح بالغة جراء الهجوم الذي استهدف المخيم الواقع في منطقة اينات النيجرية على بعد نحو عشرة كيلومترات من الحدود مع مالي.

واكد المصدر ان المهاجمين وصلوا "نحو الساعة 17:00 بالتوقيت المحلي (16:00 ت غ)" وتوجهوا "مباشرة الى المسجد" حيث "قتلوا بواسطة رشاشات اوتوماتيكية نحو عشرة اشخاص".

وتابع المصدر ان المهاجمين توجهوا بعدها الى داخل المخيم "حيث اطلقوا النار على من صادفهم".

وبعد تنفيذهم الاعتداء عاد المهاجمون الى مالي.

وقال مصدر امني نيجري لفرانس برس "إنها بالتأكيد عملية انتقامية، بعد اسبوعين على هجوم ادى الى مقتل 18 شخصا من الطوارق الماليين".

واعلنت وزارة الداخلية النيجرية ان وزير الداخلية محمد بازوم شارك في مراسم دفن الضحايا ونقل تعازي الرئيس النيجري محمد يوسفو الى اقارب القتلى.