الاتحاد الاوروبي يطلع طهران على اجراءاته للدفاع عن المبادلات التجارية

الاتحاد الاوروبي يطلع طهران على اجراءاته للدفاع عن المبادلات التجارية

وصل المفوض الاوروبي للطاقة ميغيل ارياس كانيتي السبت الى طهران ليطلع القادة الايرانيين على الاجراءات التي اتخذها الاتحاد الاوروبي لضمان استمرار مشتريات النفط وحماية الشركات الاوروبية المتمركزة في هذا البلد.

وسيلتقي كانيتي صباح السبت نائب الرئيس الايراني علي اكبر صالحي، ووزير البيئة عيسى كلانتري ووزير النفط بيجان نمدار زنقنة. وسيجري المفوض الاوروبي الاحد محادثات مع وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف.

وكانيتي هو اول مسؤول غربي يزور ايران منذ قرار الولايات المتحدة الانسحاب من الاتفاق النووي الايراني الذي ابرم في 2015 واعادة فرض العقوبات الاقتصادية التي تؤثر بالتأكيد على الشركات الاجنبية.

وسيقدم المفوض الاوروبي الاجراءات التي قررها الاتحاد بما يتيح مواصلة المبادلات التجارية مع طهران. وهو يأمل في المقابل في الحصول على تأكيد لرغبة القادة الايرانيين في عدم الانسحاب من الاتفاق النووي.

وتبلغ قيمة المبادلات التجارية بين ايران والاتحاد الاوروبي 20 مليار يورو. واشترت ايران في 2017 سلعا بقيمة عشرة مليارات يورو من الاتحاد الذي بلغت قيمة وارداته عشرة مليارات يورو بينها تسعة مليارات من النفط.

والدول المستوردة الست الرئيسية من ايران في الاتحاد عي اسبانيا وفرنسا وايطاليا واليونان وهولندا والمانيا.

وتنتج ايران 3,8 ملايين برميل من النفط يوميا. وتشتري الصين سبعين بالمئة من انتاجها واوروبا عشرين بالمئة من هذا الانتاج.

كما تملك ايران ثاني اكبر احتياطي من الغاز في العالم، لكن الجزء الاكبر من انتاجها مخصص للاستهلاك الداخلي. اما الصادرات فهي ضئيلة في غياب البنى التحتية اللازمة.