رائد الابتكارات التقنية إلون ماسك

إلون ماسك يقدّم مشروعه الجديد لأنفاق سريعة جدا في لوس انجليس

قدّم رائد الابتكارات التقنية إلون ماسك في لوس أنجليس مشروعا جديدا لأنفاق فائقة السرعة ينوي تنفيذها في لوس أنجليس، لتجنّب الزحام المروري.

وأبدى الملياردير الأميركي الذي تحتل شركاته المواقع الأولى في مجال التقنيات الذكية والبرامج الفضائية، رغبة في التعاون مع الشركة المسؤولة عن شبكة المترو في المدينة لتنفيذ مشروعه.

وفي جلسة نقاش علني مع الجمهور، عرض إلون ماسك مقطعا مصوّرا يُظهر الأنفاق التي يرغب بشقّها في لوس أنجليس، والمركبات التي تسير فيها بسرعة 200 كيلومتر في الساعة.

وينزل الراكب إلى المقصورة مستخدما مصعدا.

وتتسع هذه المركبات لستة عشر شخصا، وهي نوع جديد من وسائل النقل بين المترو والسيارة الخاصة. وهي تعمل بالطاقة الكهربائية.

ويأمل إلون ماسك أن يكون تنفيذ هذا المشروع فاتحة لتنفيذ مشروع آخر هو "هايبرلوب"، وهو عبارة عن مقصورات تعمل بالضغط وتسير بسرعات كبيرة جدا بحيث يمكن أن تصل من لوس أنجليس إلى سان فرانسيسكو بثلاثين دقيقة، علما أن المسافة تستغرق ست ساعات بالسيارة.