صورة ارشيفية

الامم المتحدة تعلق برنامجا لمساعدة اللاجئين في السودان بعد اتهامات بالفساد

اعلنت المفوضية العليا للاجئين التابعة للامم المتحدة الخميس انها علقت موقتا برنامجها لاعادة اسكان لاجئين في السودان، نتيجة اتهامات بالفساد.

وقالت المفوضية انها فتحت تحقيقين في شباط/فبراير واذار/مارس الماضيين بشأن هذه الاتهامات.

وقال ممثل المفوضية في السودان نوريكو يوشيدا في بيان "نحن امام ادعاءات قائمة على معلومات مصدرها لاجئون" مضيفا "في حال تأكدت هذه التصرفات السيئة فان الاشخاص المسؤولين عنها سيتحملون تبعاتها الخطيرة".

وكانت المفوضية العليا للاجئين اطلقت نداء دوليا لجمع اكثر من 250 مليون دولار عام 2018 لتمويل عملياتها في السودان الذي يستقبل 1،2 مليون لاجىء غالبيتهم من جنوب السودان واريتريا واثيوبيا.

وقال بابا بالوش المتحدث باسم المفوضية في جنيف انها "اعادت اسكان نحو 600 لاجىء في اطار برنامجها للعام 2017".

ومبدأ اعادة اسكان اللاجئين في بلد ثالث هو حل يستهدف اللاجئين الاكثر ضعفا وهشاشة العاجزين عن العودة الى بلدانهم وعن الاندماج في البلد الذي لجأوا اليه.