صورة ارشيفية

كوريا الشمالية تلغي اجتماعا رفيع المستوى مع الجنوب

قال تلفزيون كوريا الشمالية اليوم الأربعاء (16 مايو أيار) إن بيونجيانج ألغت محادثات رفيعة المستوى مع سول في أول مؤشر على مشكلات تواجه ما كان يُعتقد أنه تحسن في العلاقات.

كما ألقى التلفزيون بظلال من الشك على عقد القمة بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية في سنغافورة في الثاني عشر من يونيو حزيران المقبل.

والتصريحات بالإضافة إلى التدريبات العسكرية المشتركة بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة تمثل تحولا كبيرا في النبرة خلال الشهور الماضية عندما رحب الجانبان بجهود بدء مفاوضات.

وكانت كوريا الشمالية أعلنت إنها ستغلق موقعها للتجارب النووية الأسبوع المقبل.

وأفادت وزارة الوحدة في كوريا الجنوبية التي تتولى ملف العلاقات مع الشمال أمس الثلاثاء (15 مايو أيار) بأنه كان من المقرر أن يركز الاجتماع على خطط لتنفيذ إعلان تمخض عن قمة بين الكوريتين في 27 أبريل نيسان، وشمل تعهدات بإنهاء الحرب الكورية رسميا ومواصلة "نزع الأسلحة النووية تماما".

ووصفت وكالة الأنباء المركزية الكورية الرسمية التدريبات العسكرية المشتركة بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية بأنها "استفزاز" وقالت إن بيونجيانج وجدت نفسها مُضطرة لتعليق المحادثات.