رئيسة وزراء رومانيا فيوريكا دانشيلا خلال زيارة إلى المدينة القديمة في القدس 26 ابريل 2018

رئيس رومانيا يطالب حكومته بـ"موقف متوازن" بعد تأييدها نقل السفارة الى القدس

دعا رئيس رومانيا كلاوس يوهانيس الثلاثاء الحكومة اليسارية في بلاده الى التزام الحذر بعد تأييدها نقل سفارة رومانيا الى القدس مؤكدا ضرورة الاحتفاظ ب"مواقف متوازنة" في النزاع بين الفلسطينيين واسرائيل.

واعلنت الرئاسة بعد استدعاء يوهانيس، وهو من يمين الوسط، رئيسة الوزراء فيوريكا دانشيلا ووزير الخارجية تيودور ميليسكانيو ان "السياسة الخارجية لرومانيا يجب ان تكون ضمن المتوقع. هناك خطوط حمر لم يسبق لواضعي القرار السياسي بغض النظر عن انتمائهم أن تجاوزوها".

وافاد بيان ان "التخلي عن الموقف المتوازن الذي تلتزمه رومانيا حتى الآن لن يسبب سوى القلق" مضيفا أن بوخارست ينبغي أن تحظى "بمصداقية في علاقاتها مع الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي وحلف شمال الاطلسي".

واواخر نيسان/ابريل، طالب يوهانيس باستقالة دانشيلا ، بعد ان اقرت الحكومة، بدون نقاش مسبق، مذكرة حول نقل السفارة الرومانية من تل ابيب الى القدس في اعقاب قرار اميركي بهذا الخصوص.

الا ان الرئيس يعارض ذلك، معتبرا انه مخالف للقانون الدولي.

وعرقلت رومانيا وتشيكيا والمجر السبت اعتماد قرار اوروبي ينتقد نقل السفارة الاميركية الى القدس، متجاهلة وحدة الاتحاد الاوروبي.

وقد أخذ هذا الموقف رئيس الجمهورية مجددا على حين غرة.

وصرح السبت "مرة اخرى، نجد انفسنا على هامش الاتحاد الاوروبي الى جانب بلدان اكن احتراما كبيرا لها لكنها شديدة الحساسية تجاه اوروبا".

واعادت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني الاثنين التذكير ب"الموقف الواضح والموحد" للاتحاد، بالتماهي مع اجماع دولي على ان نقل السفارات من تل ابيب الى القدس لن يحدث حتى الاتفاق على وضع المدينة المقدسة ضمن التسوية النهائية للنزاع الاسرائيلي الفلسطيني.