رئيس الوزراء التركي بن علي يلديريم

انقرة تعتبر واشنطن شريكة إسرائيل في المسؤولية عن "المجزرة" في غزة

اعتبرت تركيا الاثنين ان الولايات المتحدة شريكة اسرائيل في المسؤولية عن "المجزرة" في غزة حيث قتل 52 فلسطينيا برصاص الجيش الاسرائيلي اثناء احتجاجهم على نقل السفارة الاميركية الى القدس.

وصرح رئيس الوزراء التركي بن علي يلديريم للصحافيين في انقرة "المؤسف ان الولايات المتحدة وقفت الى جانب الحكومة الاسرائيلية في هذه المجزرة بحق المدنيين وباتت متواطئة في هذه الجريمة بحق الانسانية".

واضاف "ندين هذه المجزرة المشينة بشدة".

ومساء، شارك الآلاف في تظاهرة في وسط اسطنبول احتجاجا على نقل السفارة في القدس، وفقا لمراسل وكالة فرانس برس.

ووجهت منظمة تركية غير حكومية لكن مقربة من الحكومة الدعوة الى التظاهر. وحمل المشاركون الاعلام الفلسطينية.

وفي وقت سابق، قال الناطق باسم الحكومة التركية بكر بوزداغ على تويتر "الادارة الاميركية مسؤولة مثلها مثل الحكومة الاسرائيلية عن هذه المجزرة".

واضاف "ان الادارة الاميركية وعبر نقل سفارتها الى القدس نسفت فرص تسوية سلمية واشعلت حريقا سيتسبب بالمزيد من الخسائر البشرية والدمار والكوارث في المنطقة".

بدوره، ندد وزير الخارجية التركي مولود تشاوش اوغلو بما اعتبره "مجزرة" و"ارهاب دولة"، وقال "اللعنة على اسرائيل وقواها الامنية".

وكان الرئيس التركي رجب طيب اردوغان قاد حملة الاحتجاج في العالم الاسلامي على قرار الرئيس الاميركي دونالد ترامب نقل السفارة الاميركية من تل ابيب الى القدس، ونظم قمة في اسطنبول لمنظمة التعاون الاسلامي التي اعلنت القدس الشرقية "عاصمة لدولة فلسطين".

واعتبر اردوغان الاثنين في لندن ان الولايات المتحدة فقدت دورها "كوسيط" في الشرق الاوسط بعد قرارها نقل سفارتها الى القدس.