وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف

ايران تندد "بالانتقاص" الأميركي التام للقانون الدولي

نشر وزير الخارجية الإيراني الاثنين خطابا أرسله للأمين العام للأمم المتحدة قال فيه أن الولايات المتحدة بانها تمارس "الانتقاص التام للقانون الدولي" بعد انسحابها من الاتفاق النووي.

وقال الوزير محمد جواد ظريف في رسالته إن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي المبرم في العام 2015 يشكل "انتقاصا تاما للقانون الدولي وميثاق الامم المتحدة".

وأضاف أن أفعاله "تقوض مبدأ التسوية السلمية للنزاعات، وتعرض التعددية ومؤسساتها للخطر وتؤشر إلى عودة للعهد الفاشل والكارثي للنزعة الأحادية وتشجع التعنت والخروج على الشرعية".

ووجه ظريف الخطاب إلى الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش في 10 ايار/مايو الجاري بعد يومين من قرار ترامب الانسحاب من الاتفاق واعادة فرض عقوبات على ايران.

ويقوم ظريف بجولة إلى الصين وروسيا وأوروبا الموقعة على الاتفاق والمتمسكة به.

وقال ظريف في رسالته إن الولايات المتحدة، عكس إيران، عجزت عن الوفاء بالتزاماتها بموجب الاتفاق منذ وصول ترامب إلى البيت الأبيض.

وأشار إلى أن انسحاب ترامب يعني أن "معارضة القوانين الدولية تحولت إلى عادة" لدى الإدارة الأميركية و"عدم التزام صارخ" بقرار مجلس الأمن رقم 2231 الذي أقر الاتفاق.