وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف

لافروف يدعو ايران واسرائيل الى "الحوار" بعد التصعيد الاخير

دعا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الخميس ايران واسرائيل الى "الحوار" بعد الضربات الاسرائيلية ضد منشآت ايرانية في سوريا والتي أثارت مخاوف من تصعيد عسكري في المنطقة.

وقال لافروف خلال مؤتمر صحافي ان اللجوء الى القوة "اتجاه مثير للقلق، ننطلق من مبدأ ان كل المسائل يجب ان تحل عبر الحوار".

واضاف ان موسكو حذرت، حتى خلال اللقاء بين الرئيس فلاديمير بوتين ورئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الاربعاء، "من اي عمل يمكن ان يكون استفزازيا".

وقبل ساعات دعا نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف ايران واسرائيل الى "ضبط النفس".

وقال لوكالات الانباء "لقد اجرينا اتصالات مع كل طرف وندعوهم جميعا الى ضبط النفس" مضيفا "بالطبع، هذا يثير القلق لدى الجميع"."

نفذت الغارات بعد ساعات من زيارة رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتانياهو إلى موسكو ولقائه الرئيس فلاديمير بوتين الاربعاء.

وقال بوتين لدى تطرقه الى الشرق الاوسط، ان الوضع في هذه المنطقة "خطر جدا للاسف"، مضيفا "آمل الا نكتفي بمناقشته فحسب، بل بان نبحث عن حلول" مع نتانياهو بعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي مع إيران.

وشهد منسوب التوتر بين إسرائيل وإيران على الساحة السورية تصعيداً مفاجئاً ليل الاربعاء الخميس حيث تعرضت مواقع إسرائيلية في هضبة الجلان السورية المحتلة للقصف بقذائف وصواريخ نسبها الجيش الإسرائيلي الى القوات الإيرانية في الجانب الآخر من خط وقف إطلاق النار.