fbpx
الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون

شائعات حول قيام الزعيم الكوري الشمالي بزيارة جديدة الى الصين

أقلعت طائرة عادة ما تستخدمها شخصيات كورية شمالية من الصين الثلاثاء، بحسب وسائل إعلام يابانية ما اثار تكهنات بأن يكون الزعيم كيم جونغ أون قد أجرى زيارة سرية إلى الحليف الجار.

وأظهرت مشاهد شبكة "إن اتش كي" التلفزيونية طائرتين تقلعان من مدينة داليان الساحلية بشمال شرق الصين -- إحدى الطائرتين تابعة لشركة كوريو الكورية الشمالية والثانية تستخدمها شخصيات رفيعة المستوى في بيونغ يانغ.

ولم تؤكد وزارة الخارجية الصينية كما لم تنف زيارة مسؤول كوري شمالي إلى البلاد.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية غينغ شوانغ "ليس لدي معلومات في الوقت الحاضر".

وقال غينغ "إن الصين وجمهورية كوريا الديموقراطية الشعبية جارتان قريبتان ونحافظ على قنوات الاتصال العادية والتبادلات فيما بيننا".

وفي حال تأكيد تلك الزيارة، ستكون المسعى الدبلوماسي الجديد لكيم الذي التقى الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي-إن الشهر الماضي ويمكن أن يعقد قمة تاريخية مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب في حزيران/يونيو.

وتوجه كيم إلى بكين بالقطار في آذار/مارس في أول زيارة رسمية له إلى الخارج والتقى الرئيس شي جينبينغ للمرة الأولى منذ توليه مهامه في 2011.

وبقيت زيارته سرا حتى عودته إلى كوريا الشمالية.

وتشبه إحدى الطائرتين اللتين شوهدتا في داليان تلك التي استخدمتها شقيقة كيم ومساعده الكبير كيم يو جونغ عندما توجها إلى كوريا الجنوبية التي كانت تستضيف الالعاب الاولمبية الشتوية في شباط/فبراير الماضي.

وأظهرت مشاهد التلفزيون الياباني موكب سيارات بنوافذ داكنة يعبر شوارع داليان، حيث فرضت تدابير مؤقتة على حركة المرور برا وجوا قبل يوم.

وسعت الصين إلى تحسين العلاقات مع حليفتها من فترة الحرب الباردة بعد توتر تلك العلاقات بسبب تأييد بكين لعقوبات دولية على بيونغ يانغ على خلفية برنامجها النووي.

وتسعى بكين لتجنب تعرضها لعزلة فيما تجري كوريا الشمالية محادثات مع الجنوب والولايات المتحدة.

والتقى وزير الخارجية الصيني وانغ يي الزعيم الكوري الشمالي في بيونغ يانغ الأسبوع الماضي، في أول زيارة من نوعها لوزير خارجية صيني منذ 2007.