fbpx
جامعة ولاية كولورادو

واقعة عنصرية بحق "أميركيين أصليين" في جامعة كولورادو

تحقق جامعة ولاية كولورادو في حادث طرد شابين من السكان الأصليين من جولة في الحرم الجامعي، بعد أن استدعت سيدة بيضاء كانت في الجولة شرطة الحرم الجامعي، قائلة إنها "متوترة" بشأن وجودهما.

وبحسب موقع "ذا هيل" الأميركي فقد سمح للشابين بإعادة الانضمام إلى الجولة بعد أن استجوبتهما شرطة الحرم الجامعي، ثم غادرا في نهاية المطاف.

وقالت الجامعة إن الشرطة استجابت "بشكل مناسب" لتقرير السيدة. لكن مسؤولي الجامعة أيضا وصفوا الحادث بأنه "محزن ومحبط من كل زاوية تقريبًا، لا سيما تجربة طالبين كانا هنا لمعرفة ما إذا كانت الجامعة مناسبة لهما".

وذكرت الصحيفة أن الشابين يدرسان في ولاية نيو مكسيكو وكانا يرغبان بالالتحاق بجامعة كولورادو عندما قاما بالجولة، الاثنين الماضي.

وقال مسؤولو الجامعة في بريد إلكتروني للطلاب: "كمجتمع جامعي، نأسف بشدة لتجربة هذين الطالبين في حرمنا الجامعي".

وقالت الصحيفة إن مكتب القبول بالجامعة، والمركز الثقافي الوطني الأميركي، ومكتب نائب الرئيس للتنوع، والشرطة يجتمعون لمناقشة كيفية معالجة هذه الحالات "بشكل مناسب".