البابا فرنسيس

البابا فرنسيس يدعو الى "نبذ العنف" في افريقيا الوسطى

دعا البابا فرنسيس الاحد للصلاة من اجل "نبذ العنف والانتقام" في افريقيا الوسطى، بعد اسبوع من توترات دموية اوقعت اكثر من عشرين قتيلا.

وقال البابا فرنسيس في عظته خلال قداس ظهر الاحد في ساحة القديس بطرس "ادعو للصلاة من اجل شعب افريقيا الوسطى، البلد الذي فرحت لزيارته (في تشرين الثاني/نوفمبر 2015) والذي احمله في قلبي".

وذكّر البابا ان "اعمال عنف خطيرة اوقعت العديد من القتلى والجرحى، بينهم كاهن" قتل في هجوم على كنيسة في بانغي في الاول من ايار/مايو.

ورفع الصلاة من اجل ان "ينبذ الجميع العنف والانتقام، لكي يبنوا معا السلام".

وشهدت افريقيا الوسطى اعمال عنف في الاول من ايار/مايو اوقعت 24 قتيلا واكثر من 170 جريحا وسط تخوف من تجدد الاشتباكات الطائفية على نطاق واسع، على غرار ما حصل في 2013 و2014.

وغرقت افريقيا الوسطى في الفوضى في 2013 بعدما أطاح متمردو سيليكا الذين يقولون انهم يدافعون عن الاقلية المسلمة بالرئيس السابق فرنسوا بوزيزيه، ما ادى الى هجوم مضاد شنته مجموعات انتي بالاكا ذات الغالبية المسيحية.

وسمح التدخل العسكري لكل من فرنسا (كانون الاول/ديسمبر 2013 - تشرين الاول/اكتوبر 2016) والامم المتحدة بعودة الهدوء الى بانغي. ولكن بعد مغادرة الجنود الفرنسيين في تشرين الثاني/نوفمبر 2016، تجدد العنف في افريقيا الوسطى.