الرئيس الاميركي دونالد ترامب

ترامب يدافع عن الحق في حيازة الأسلحة

دافع الرئيس الأميركي دونالد ترامب الجمعة عن الحق في حيازة الأسلحة، معتبرا أن اعتداءات 13 تشرين الثاني/نوفمبر في باريس كانت ستودي بعدد أقل من القتلى لو أنّ الضحايا كانوا مزودين بأسلحة.

وفي خطاب ألقاه في مؤتمر الجمعية الوطنية للأسلحة النارية (إن آر إيه)، لوبي الأسلحة الأميركي الواسع النفوذ، قال ترامب "لا أحد لديه سلاح في باريس. وكلنا نتذكر الأشخاص الـ130 (القتلى) والعدد الهائل من الناس الذين أصيبوا بشكل فظيع".

وروى الرئيس الأميركي "لقد قُتلوا بوحشية على أيدي مجموعة صغيرة من الإرهابيين الذين كانت لديهم أسلحة. لقد أخذوا وقتهم وقتلوهم واحدا تلو الآخر".

وتابع "ولكن لو أنّ موظفا أو أيّ واحد منكم (...) كان موجودا مع سلاح موجه إلى الجهة المقابلة، لكان الإرهابيون فرّوا (...) وكانت القصة مختلفة".

وأكد ترامب الجمعة دعمًا غير مشروط للجمعية الوطنية للأسلحة النارية (إن آر إيه)، واعدا بحماية حق الأميركيين في حمل السلاح.