الرئيس التركي رجب طيب اردوغان

الحزب الحاكم في تركيا يرشح اردوغان لانتخابات الرئاسة

اكد حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا الخميس ترشيحه للرئيس رجب طيب اردوغان لخوض انتخابات الرئاسة المبكرة التي ستجري في حزيران/يونيو، في حين لم يكشف الحزب الرئيسي المعارض بعد هوية مرشحه.

وقال رئيس الوزراء بن علي يلديريم ان اردوغان الذي يتزعم حزب العدالة والتنمية، سيكون مرشح الحزب للانتخابات في اطار تحالف مع احزاب سياسية اخرى من بينها حزب "الحركة القومية" اليميني.

وقال يلديريم اثناء اعلانه ترشيح اردوغان "مرشحنا يحدده دائما خيار الشعب. مرشحنا هو مرشح الشعب، مرشحنا هو رجل الشعب".

وانتخب اردوغان (64 عاما) لمنصب الرئاسة للمرة الاولى في اب/اغسطس 2014.

وسيقدم يلديريم وزعيم حزب الحركة القومية دولت بهجلي ترشيح اردوغان رسميا الى المجلس الاعلى للانتخابات الجمعة.

وكان حزب العدالة والتنمية وحزب الحركة القومية قد اتفقا في وقت سابق هذا العام على خوض الانتخابات والبرلمانية الرئاسية معا. وكان من المقرر إجراء الانتخابات في تشرين الثاني/نوفمبر 2019.

لكن اردوغان فاجأ كثيرين الشهر الماضي عندما اعلن ان الانتخابات التي ستؤذن بتحول كبير في النظام السياسي، ستجري في 24 حزيران/يونيو.

وبعد تلك الانتخابات سيبدأ تطبيق تعديل دستوري يمنح الرئيس صلاحيات موسعة غير مسبوقة، تمت الموافقة عليه بغالبية ضئيلة في استفتاء في نيسان/ابريل 2017.

وقال المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية ماهر اونال للصحافيين في وقت لاحق الخميس إن "حزب الوحدة الكبرى" سينضم للتحالف مع الحركة القومية.

وفي مسعى لتحدي اردوغان وتحالفه، من المقرر أن يعلن حزب الشعب الجمهوري المعارض تحالفا ثلاثيا مع "حزب اييي" وحزب "الديموقراطية والسعادة".

وازدادت التكهنات الخميس في أن يكون النائب البارز عن حزب الشعب الجمهوري محرم اينجه مرشح الحزب للرئاسة.

ولم يصدر أي مؤشر على أن اينجه سيكون المرشح لكن وكالة الاناضول الرسمية للانباء ذكرت أن زميله الهان كسيجي اتصل به لتهنئته باختياره.

ومن المتوقع أن يعلن حزب الشعب الجمهوري رسميا مرشحه صباح الجمعة.