صورة ارشيفية

خمسة مهاجرين يلقون حتفهم قبالة سواحل اسبانيا

لقي خمسة مهاجرين حتفهم بينما كانوا يحاولون الوصول عن طريق البحر الى اسبانيا، كما اعلنت صباح الخميس اجهزة الاغاثة البحرية الاسبانية التي ما زالت تبحث عن زورقين يقلان اكثر من 100 شخص.

وقد أنقذ خفر السواحل 54 مهاجرا كانوا مساء الأربعاء في زورقين، لكنهم عثروا على اربع جثث في الماء، بعد اعادة واحد من الزورقين على بعد حوالى اربعين كيلومترا من الشواطئ المغربية، كما قالت لوكالة فرانس برس متحدثة باسم اجهزة الاغاثة.

واضافت ان خامسا قد توفي بسبب ازمة قلبية بعد انقاذه.

وكانت اجهزة الاغاثة ما زالت تبحث الخميس عن زورقين في بحر ألبوران، شرق مضيق جبل طارق الذي يفصل المغرب عن اسبانيا، وعلى متنهما 107 اشخاص.

وتعرقلت عمليات البحث بسبب سوء الأحوال الجوية التي منعت المروحيات من التحليق في سماء المنطقة.

واسبانيا هي باب الدخول الثالث للمهاجرين السريين الى اوروبا، بعد ايطاليا واليونان.

ويدأب المهاجرون الذين يتجنبون ليبيا الغارقة في الفوضى، على استخدام الطريق الى اسبانيا الذي يمر بالمغرب.

وذكرت المنظمة الدولية للهجرة ان اكثر من 22 الفا و400 شخص وصلوا الى اسبانيا عبر البحر في 2017 ولقي 223 حتفهم.

ومنذ بداية السنة، وصل حوالى 3800 مهاجر الى اسبانيا عبر البحر، ولقي 181 على الاقل حتفهم اثناء العبور.