fbpx
عناصر من الشرطة النيجيرية "أرشيف"

مقتل 11 شخصا وسط نيجيريا ردا على مهاجمة كنيسة

قتل 11 مسلما ينتمون الى قبيلة هاوسا، بيد حشد غاضب في ماكوردي عاصمة ولاية بينو في وسط نيجيريا، وذلك ردا على هجوم استهدف كنيسة وأسفر عن 18 قتيلا، وفق ما أفاد مصدر رسمي الأربعاء.

وقال مستشار الشؤون الاسلامية في حاكمية بينو، رلوانو ادامو لوكالة فرانس برس "خسرنا 11 من مواطنينا في هذه الأزمة ونقل خمسة جرحى إلى المستشفيات".

وأوضح أن الهجمات وقعت في أحياء مختلفة في المدينة لافتا إلى أن الحصيلة مرشحة للارتفاع لأن بعض المصابين "تم إحراقهم".

وأضاف ادامو "لقد نهبوا أيضا مسجدين في سوق ماكوردي (...) نعيش الآن في خوف".

والثلاثاء، قتل كاهنان كاثوليكيان و16 مصليا في هجوم على كنيسة نسب إلى رعاة في قرية مبالوم التي تبعد حوالى خمسين كلم من ماكوردي بحسب الشرطة.

وعلى الأثر، نزل مئات من الشبان الغاضبين إلى شوارع العاصمة الإقليمية احتجاجا وهاجموا أفراد الأقلية المسلمة، ومعظمهم تجار ينتمون إلى قبيلة هاوسا.

وتشهد الولايات في وسط نيجيريا، مواجهات دامية على خلفية نزاعات على الأراضي والمياه بين المزارعين المسيحيين والرعاة المسلمين.

وأفاد تقرير لمجموعات الأزمات الدولية صدر في سبتمبر 2017 أن أكثر من 2500 شخص قتلوا في نيجيريا في 2016 جراء هذه النزاعات.