الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريش

غوتيريش يدعو للحفاظ على الاتفاق النووي الإيراني

أعلن متحدث باسم انطونيو غوتيريش الأربعاء أن الأمين العام للامم المتحدة يعتقد أنه يتعين الحفاظ على الاتفاق النووي الإيراني ولكن هذا الانجاز يمكن تقويته.

ومهد الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الثلاثاء الطريق امام اتفاق جديد مع ايران يمكن ان يذهب أبعد من الاتفاق النووي، في اعقاب محادثات في البيت الأبيض مع الرئيس دونالد ترامب.

وقال المتحدث ستيفان دو جاريك إن غوتيريش يعتقد بأن الاتفاق النووي الإيراني "مهم جدا وينبغي الحفاظ عليه".

لكنه أضاف "يتعين علينا البناء على هذا الانجاز المهم للحفاظ على نظام منع انتشار السلاح النووي والذي هو ركن أمننا العالمي".

وكان غوتيريش قد التقى وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف الثلاثاء لمناقشة اتفاق عام 2015 التاريخي الذي يدعو إلى فرض قيود على برنامج إيران النووي مقابل رفع تدريجي للعقوبات. وتم تبني الاتفاق في قرار في مجلس الامن.

وفي اجتماعه مع ظريف شدد غوتيريش ايضا على أهمية اجراء محادثات سياسية لانهاء الحرب في كل من سوريا واليمن، والتي تشارك فيهما إيران عسكريا.

وحدد ترامب تاريخ 12 ايار/مايو موعدا للأوروبيين "لتحسين" الاتفاق وإلا لن يخفف العقوبات على إيران أو يمكن أن يتخلى عن الاتفاق برمته.

وقال ماكرون بعد محادثاته مع ترامب في واشنطن الثلاثاء "نأمل اعتبارا من الآن العمل على اتفاق جديد مع ايران" متناولا احتمال ان يقوم ترامب بتنفيذ وعده الانتخابي بـ"تمزيق" الاتفاق الهادف الى منع ايران من امتلاك القنبلة الذرية.

ورفض الرئيس الايراني حسن روحاني الاربعاء أي تعديل للاتفاق النووي وقال إنه إذا بقي الاتفاق قائما "سيبقى بالكامل".