السفارة الصينية في بيونغ يانغ

اكثر من ثلاثين قتيلا بينهم سياح صينيون في حادث سير في كوريا الشمالية

أعلنت وزارة الخارجية الصينية في بيان الإثنين ان "حادث سير خطيرا" ادى الى سقوط عدد كبير من الضحايا بينهم سياح صينيون في كوريا الشمالية.

ولم تذكر الوزارة تفاصيل اضافية، لكن التلفزيون الرسمي الصيني افاد في تغريدة على تويتر بأن "أكثر من 30 شخصا" قُتلوا عندما سقطت حافلة سياح من على جسر في كوريا الشمالية. وتم حذف هذه التغريدة في وقت لاحق.

وقال بيان وزارة الخارجية الصينية إنّ الصين أُبلغت مساء الاحد بالحادث، موضحة ان السفارة الصينية في بيونغ يانغ ارسلت موظفين إلى المكان.

ووقع حادث الاحد في مقاطعة هوانغهاي الشمالية، بحسب ما اعلنت وزارة الخارجية الصينية.

وتقع المقاطعة جنوب العاصمة بيونغ يانغ وتمتد حتى الحدود مع الجنوب وصولا الى مدينة كايسونغ التي تضم مجمعا صناعيا كانت تشارك فيه كوريا الجنوبية.

وكان السياح متوجهين بواسطة حافلة من كايسونغ الى بيونغ يانغ عندما وقع الحادث، بحسب ما نقل موقع إن كيه نيوز ومقره سيول عن مصدر لم يسمّه.

وما زالت شبكة الطرق الكورية الشمالية بدائية، وفي الكثير من المناطق هي غير معبدة. كما ان الجسور غير صالحة للاستخدام احيانا ما يجبر المارة على عبور الانهر والسيارات على استخدام طرق بديلة.
الا ان الطريق بين بيونغ يانغ وكايسونغ، حيث وقع الحادث بحسب تقارير، تعتبر من الافضل في البلاد.

ومعظم السياح الذين يزورون كوريا الشمالية يأتون من الصين التي تتقاسم مع هذا البلد حدودا برية طويلة وتسير رحلات جوية الى بيونغ يانغ.

ويقدر عدد السياح الصينيين الذين يزورون كوريا الشمالية بعشرات الآلاف سنويا، يصل عدد كبير منهم بالقطار عن طريق مدينة داندونغ الحدودية.