سفن حربية صينية تجري مناورة بحرية يوم 7 أغسطس 2017

الصين تجري مناورات في المحيط الهادي في ظل تصاعد التوتر مع تايوان

مرت القوات البحرية الصينية في المياه جنوبي تايوان ونفذت تدريبات عسكرية في غرب المحيط الهادي هي الأحدث ضمن سلسلة مناورات عسكرية انتقدتها تايوان ووصفتها بأنها ترقى إلى حد ”الترويع“.

وقالت الصحيفة الرسمية لجيش التحرير الشعبي يوم السبت إن مقاتلات جيه-15 أقلعت من حاملة الطائرات الصينية العاملة الوحيدة لياونينغ يوم الجمعة للتدريب في المنطقة الواقعة شرقي قناة باشي التي تفصل بين تايوان والفلبين.

وأضافت الصحيفة أن المدمرات الصينية نفذت تدريبات هجوم ودفاع لاختبار قدراتها.

كما عرضت وزارة الدفاع صورا للمناورات على موقعها الإلكتروني يوم السبت.

وكثفت الصين استعراض قوتها العسكرية في المنطقة في الأسبوع الماضي.

ونفذت البحرية يوم الأربعاء تدريبات بالذخيرة الحية في مضيق تايوان فيما وصفه الإعلام الرسمي بأنه رد مباشر على ”استفزازات“ تايوان.

وتتهم تايوان، التي تعتبرها بكين جزءا من الأراضي الصينية، الصين ”باستعراض القوة“ ونفذت تدريبات بالذخيرة الحية يوم الثلاثاء على جزيرتين تايوانيتين قريبتين من الصين.

ويوم الخميس حلقت قاذفات قنابل صينية فوق تايوان فيما وصفته القوات الجوية بأنها ”مهمة مقدسة“.

وقال مجلس شؤون البر الرئيسي المسؤول عن صنع القرار فيما يتعلق بالصين في تايوان إن المناورات الصينية ترقى لحد ”الترويع العسكري“.

وتأتي المناورات الصينية في وقت توتر شديد بين بكين وتايبه وبعد تحذيرات قوية من الرئيس الصيني شي جين بينغ في الشهر الماضي من النزعة الانفصالية في تايوان.