صدامات بين طلبة وعناصر الشرطة بسبب اصلاح يتناول الرواتب التقاعدية في ماناغوا

عشرة قتلى على الاقل خلال تظاهرات في نيكاراغوا

قتل عشرة شخاص على الاقل في نيكاراغوا خلال تظاهرات عنيفة احتجاجا على اصلاح رواتب التقاعد، كما اعلنت نائبة الرئيس روزاريو موريللو الجمعة.

وقالت موريللو ان "عشرة اشخاص على الاقل قتلوا" خلال هذه التظاهرات يومي الخميس والجمعة والتي وصفتها بأنها "اعمال شغب" قام بها افراد يسعون الى "ضرب السلام والوئام".

واضافت موريللو ان الحكومة على استعداد لان تناقش مع المتظاهرين اقتراح زيادة مساهمات ارباب العمل والموظفين في نظام المعاشات التقاعدية، سبب موجة التظاهرات التي بدأت الأحد.

وسيعلن الرئيس دانيال اورتيغا رسميا السبت ان "الحوار يبقى مفتوحا" وان "كل المواضيع مطروحة".

وكانت الشرطة اعلنت مقتل متظاهر وشرطي على الاقل ليل الخميس الجمعة خلال صدامات في ماناغوا وضاحيتها. وتحدث متظاهرون عن مقتل شخص ثالث.