رئيس كوريا الجنوبية مون جاي ان

رئيس كوريا الجنوبية يدعو الى التوصل الى معاهدة سلام مع الشمال

قال رئيس كوريا الجنوبية مون جاي ان الخميس أنه يجب السعي للتوصل الى معاهدة سلام لإنهاء الحرب الكورية رسميا.

وصرح مون لعدد من ممثلي الاعلام في القصر الرئاسي قبل قمة يعقدها مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ-اون ان "الهدنة التي امتدت 65 عاماً يجب أن تنتهي".

وأضاف "يجب السعي للتوقيع على معاهدة سلام بعد اعلان انتهاء الحرب".

وانتهت الحرب الكورية (1950-1953) بهدنة وليس بمعاهدة سلام، ما يعني ان الطرفين لا يزالان في حالة حرب. كما أن المنطقة العازلة بينهما - حيث سيلتقي الزعيمان الجمعة المقبلة - مليئة بحقول الالغام والتحصينات.

إلا أن مون قال أن المعاهدة يجب ان تعتمد على تخلي كوريا الشمالية عن اسلحتها.

وأضاف "اذا أدت القمة بين الكوريتين او بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة الى إزالة الاسلحة النووية (...) فأعتقد أنه لن يكون من الصعب التوصل الى اتفاقيات عملية في الصورة الأكبر في خلق نظام للسلام وتطبيع العلاقات بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة أو توفير المساعدات الانسانية لتحسين اقتصاد كوريا الشمالية".

وتأتي تصريحات مون بعد أن حذر الرئيس الاميركي دونالد ترامب بأن القمة المرتقبة التي سيعقدها مع كيم ستلغى اذا لم يعتقد أنها ستكون "مثمرة". وقال ترامب "اذا وجدت أن الاجتماع لن يكون مثمرا، فلن نذهب".

والاسبوع المقبل ستعقد الكوريتان القمة الثالثة منذ الحرب الكورية، على أن يعقد اللقاء بعد كيم وترامب بعد ذلك في اول مرة سيجلس فيها رئيس الاميركي مع زعيم كوريا الشمالية.