السلطات الأميركية كثفت حملاتها لوقف تدفق المهاجرين

أميركا تفرض عقوبات على عصابة تهريب سوريين

فرضت الولايات المتحدة، الأربعاء، عقوبات، على عصابة تقول واشنطن إنها هربت مهاجرين من سوريا إلى الحدود الجنوبية للبلاد عبر المكسيك.

وأفادت "فرانس برس" بأن وزارة الخزانة الأميركية اتهمت السوري ناصف بركات (47 عاما) بتشغيل "شبكة عالمية" لجلب المسافرين الى الولايات المتحدة بطريقة غير شرعية.

ويدفع المهاجرون مبلغ 20 ألف دولار، ليتم تزويدهم بوثائق مزورة من بينها جوازات سفر أوروبية.

وبموجب العقوبات يحظر على المواطنين الأجانب التعامل مع بركات، أو عصابته التي صنفت بأنها "منظمة إجرامية عابرة للحدود".

وأعلن وزير العدل الأميركي جيف سيشنز في بيان أن هذه الخطوة تأتي بعد أمر تنفيذي من الرئيس دونالد ترامب لتفكيك مثل هذه العصابات.

وقال سيشنز "العديد من هذه المنظمات تستخدم تهريب البشر لإحضار الناس عبر حدودنا بدون اعتبار لسلامتهم أو لسيادتنا الوطنية".

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن سيشنز قوله "سنواصل استخدام كل الأدوات القانونية التي في حوزتنا، للدفاع عن حدودنا ومكافحة تهريب الأجانب، واستعادة المشروعية لنظامنا للهجرة، وحرمان المجرمين من مكاسبهم غير المشروعة".