وزارة الخزانة الاميركية

واشنطن تفرض عقوبات على "عصابة تهريب بشر" من سوريا

فرضت الولايات المتحدة عقوبات الاربعاء على عصابة تقول انها هربت مهاجرين من سوريا الى الحدود الجنوبية للولايات المتحدة عبر المكسيك.

واتهمت وزارة الخزانة الاميركية السوري ناصيف بركات (47 عاما) بتشغيل "شبكة عالمية" لجلب المسافرين الى الولايات المتحدة بطريقة غير شرعية.

ويدفع المهاجرون مبلغ 20 ألف دولار ويتم تزويدهم بوثائق مزورة من بينها جوازات سفر اوروبية.

وتبدأ رحلتهم من سوريا ثم لبنان فتركيا فالامارات قبل أن يصلوا الى "دول معينة في جنوب ووسط اميركا" وبعد ذلك الى الحدود الجنوبية الغربية الاميركية.

وبموجب العقوبات يحظر على المواطنين الاجانب التعامل مع بركات او عصابته التي صنفت بأنها "منظمة اجرامية عابرة للحدود".

وأعلن وزير العدل الاميركي جيف سيشنز في بيان أن هذه الخطوة تأتي بعد أمر تنفيذي من الرئيس دونالد ترامب لتفكيك مثل هذه العصابات.

وقال سيشنز "العديد من هذه المنظمات تستخدم تهريب البشر لاحضار الناس عبر حدودنا بدون اعتبار لسلامتهم او لسيادتنا الوطنية".

وأضاف "سنواصل استخدام كل الادوات القانونية التي في حوزتنا للدفاع عن حدودنا ومكافحة تهريب الاجانب واستعادة المشروعية لنظامنا للهجرة، وحرمان المجرمين من مكاسبهم غير المشروعة".

وفي ظل ادارة الرئيس دونالد ترامب انخفض عدد اللاجئين السوريين الذين يسمح لهم بدخول الولايات المتحدة بشكل قانوني الى 44 في العام المالي الحالي مقارنة مع 6557 عام 2017.