برودروموس برودرومو المتحدث باسم حكومة قبرص

قبرص: لم نتلق إخطارا بالضربات على سوريا مسبقا

نأت قبرص بنفسها يوم السبت عن الضربات الجوية التي نفذتها بريطانيا على أهداف سورية قائلة إنه لم يتم إخطارها مسبقا ولم تشارك في أي عملية انطلقت من قاعدة جوية بريطانية على أرض قبرص.

وقالت وزارة الدفاع البريطانية إن أربع طائرات من طراز تورنادو تابعة للسلاح الجوي الملكي انطلقت من قاعدة أكروتيري وأطلقت صواريخ ستورم شادو على منشأة عسكرية قرب حمص حيث يعتقد أن سوريا تخزن مواد كيماوية.

وقال برودروموس برودرومو المتحدث باسم حكومة قبرص في بيان ”لم تشارك قبرص في هذه العملية وشروط الأمن الشامل قائمة في بلادنا“.

وأضاف ”سلطات جمهورية قبرص تتابع الوضع من أول لحظة ولكن لم يتم إخطار قبرص مسبقا“.

وتابع أنه لم يتم استخدام المجال الجوي القبرصي أو منطقة معلومات الطيران التابعة لها، وهي عبارة عن مساحة كبيرة من المجال الجوي فوق شرق البحر الأبيض.

وقال ”نأمل أن يكون بالإمكان في نهاية الأمر تفادي العمليات العسكرية في سوريا وأن يتم التعامل مع مصادر الخطر في هذه الدولة المجاورة بالسبل السلمية وعبر الحوار“.

ولبريطانيا قاعدتان تخضعان للسيادة البريطانية في قبرص مستعمرتها السابقة التي نالت الاستقلال عام 1960. وهناك نحو 3100 جندي بريطاني في الجزيرة.