fbpx
وزير الخارجية الاميركي المعين مايك بومبايو

بومبيو يريد "تحسين" الاتفاق النووي الايراني ولا يتحدث عن انسحاب واشنطن منه

اكد وزير الخارجية الاميركي المعين مايك بومبايو الخميس انه يريد "تحسين" الاتفاق النووي الايراني من دون ان يتحدث بوضوح عن انسحاب واشنطن منه كما هدد الرئيس دونالد ترامب.

وقال في جلسة استماع امام لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ التي ستؤكد تعيينه في منصبه خلفا لريكس تيلرسون الذي اقيل الشهر الماضي "اريد تحسين الاتفاق. هذا هو هدف" الرئيس الاميركي.

وترامب الذي ينتقد بشدة الاتفاق المبرم في 2015 بين الدول العظمى وايران لمنعها من حيازة القنبلة النووية، امهل الموقعين الاوروبيين على النص (فرنسا وبريطانيا والمانيا) حتى 12 ايار/مايو لتشديد مضمونه، مهددا ب"تمزيقه" واعادة فرض عقوبات على طهران.

وبومبيو وهو حاليا مدير السي آي ايه، ينتقد هذا الاتفاق الذي يعتبره متساهلا مع ايران. لكن امام اعضاء مجلس الشيوخ رفض الافصاح عما اذا كان سيدعو الى انسحاب اميركي منه في حال فشل المفاوضات مع الاوروبيين.

وقال "لاي يمكننا الرد بنعم او لا. لم نصل بعد الى هنا".

واضاف "اذا تبين ان لا مجال لتحسينه ساوصي الرئيس ببذل المستطاع مع حلفائنا للتوصل الى افضل نتيجة وافضل اتفاق. حتى بعد 12 ايار/مايو هناك كثير من الجهود الدبلوماسية التي يجب ان تبذل".