عناصر من وحدة الشرطة "جي.اس.جي 9" المتخصصة في مكافحة الإرهاب في تدريب بالقرب من مدينة كولونيا الألمانية

الشرطة الألمانية تداهم منازل يمينيين متهمين بالتطرف

قال مكتب المدعي الاتحادي الألماني إن الشرطة داهمت منازل ثمانية من المعتقد أنهم أعضاء في جماعة يمينية متطرفة في برلين وفي ولايتي براندنبرج وتورينجين يوم الأحد بحثا عن أسلحة.

وقال مكتب المدعي الاتحادي في بيان إن العملية شملت تفتيش منازل الثمانية الذين يشتبه أنهم أسسوا جماعة إرهابية يمينية متطرفة.

وكان المحققون، الذين ساعدهم في التفتيش أفراد من وحدة الشرطة (جي.اس.جي 9) المتخصصة في مكافحة الإرهاب، يبحثون عن أسلحة بحوزة المتهمين الذين يعتقد المحققون أنهم مستعدون لقتل أفراد مستهدفين إذا تطلب الأمر. ولم يحتجزوا أحدا.

ويعتقد المحققون إن المتهمين أعضاء في جماعة مواطني الرايخ الذين لا يعترفون بألمانيا الحديثة كدولة شرعية ويصرون على أن ”الرايخ الألماني“ ما زال قائما رغم هزيمة ألمانيا النازية في الحرب العالمية الثانية.

وتقدر المخابرات الداخلية أن جماعة مواطني الرايخ تضم آلاف الأعضاء.

وقتل أحدهم ضابط شرطة في ولاية بافاريا في أكتوبر تشرين الأول عام 2016 عندما كان فريق من رجال الشرطة يستعد لدخول منزله لمصادرة بنادق صيد قالت السلطات إنه غير مؤهل لحملها باعتباره عضوا في الجماعة.

وقال مكتب المدعي الاتحادي إن مداهمات الأحد لا صلة لها بواقعة في مونستر يوم السبت عندما قاد رجل عربة فان مخصصة للرحلات نحو مجموعة من الناس كانوا جالسين خارج مطعم فقتل شخصين قبل أن ينتحر بإطلاق النار على نفسه.