جنود أتراك

حزب العمال يعلن مقتل 12 جنديا تركيا بكردستان العراق

أعلنت قوات الدفاع الشعبي، الجناح العسكري لحزب العمال الكردستاني، السبت، مقتل 12 جنديا تركيا في أقليم كردستان، شمال العراق.

وذكرت القوات أنها نفذت "عملية نوعية بمنطقة خواكرك في ناحية سيدكان (التابعة لمحافظة أربيل) أدت الى مقتل 10 جنود أتراك".


وأضاف بيان قوات الدفاع الشعبي أن "عملية نوعية أخرى نفذت بمنطقة لولان التابعة لناحية سيدكان اليوم، أدت إلى مقتل جنديين تركيين".

وتأتي هذه المعلومات التي لم يتسن لـ"سكاي نيوز عربية" التأكد من صحتها من مصادر مستقلة، بعد تسريبات عن توغل قوات تركية نحو عشرين كيلومترا داخل أراضي كردستان.

وقالت مصادر رسمية في كردستان إن مروحيات تركية نقلت مئات الجنود إلى المثلث الحدودي، لإقامة قواعد وثكنات عسكرية لها فوق عدد من القمم الجبلية شمال العراق.

وتزامن نقل الجنود الأتراك مع قصف مدفعي تركي على قرى حدودية، تابعةٍ لناحة سيدكان، حيث بدأ الجيش التّركي توغله الشهر الماضي، حسب ما أضافت المصادر نفسها.

وأكدت المصادر أن الإنزال الجوي التركي، تم على جبالِ شابان وديلان وتشياسور وأليكان، ممّا أدّى إلى مناوشاتٍ بينَ الجيشِ التّركي، وعناصرِ حزبِ العمالِ الكردستاني.

وتنفذ تركيا بانتظام ضربات جوية ضد مواقع حزب العمال الكردستاني في شمال العراق، حيث يتمركز مسلحوه في جبال قنديل لكنها أيضا هددت في الآونة الأخيرة بتوجيه عملياتها إلى سنجار.

وتشكو أنقرة منذ فترة طويلة من هجمات على أهداف تركية يشنها مسلحو حزب العمال الكردستاني، الذين يتخذون من سنجار مقرا لهم.

وقال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إن بلاده ستنفذ "كل ما هو ضروري" إذا فشلت الحملة العراقية ضد المسلحين، مما يشير لاحتمال تنفيذ الجيش التركي لعملية مباشرة هناك.

ويشن حزب العمال الكردستاني، الذي تعتبره تركيا، تمردا في منطقة جنوب شرق تركيا ذات الغالبية الكردية منذ ثلاثة عقود، مما أسفر عن سقوط نحو 40 ألف قتيل.