صورة من مكان الحادث

بعد كشف هويته.. تشكيك بالقدرات العقلية لمنفذ الدهس بألمانيا

ذكرت وسائل إعلام ألمانية أن الرجل الذي دهس حشدا في مدينة مونستر، السبت، وقتل أشخاصا قبل أن ينتحر، هو ألماني الجنسية ويعاني من مشاكل نفسية.

وأفادت قناة التلفزيون العامة "زي.دي.إف" بأن السائق حاول الانتحار "قبيل" دهس المارة، مشيرة إلى أنه ألماني الجنسية ويبلغ من العمر 49 عاما، كما يعاني من مشاكل نفسية.

هذا وذكرت صحيفة "سودويتشي تسايتونغ" على موقعها الإلكتروني أن المعطيات التي تتوفر عليها الشرطة ،لا تشير إلى خليفات إرهابية لدى منفذ الحادث.

يشار إلى أن متحدثة باسم وزارة الداخلية الألمانية كشفت أن الحادث خلف مقتل 4 أشخاص، بينهم السائق الذي قالت الشرطة المحلية في وقت سابق إنه "قتل نفسه بالرصاص"، بعد أن دهس الحشد وأصاب نحو 30 شخصا بجروح.

وتابعت "الشرطة لا تبحث عن مهاجمين آخرين"، مشيرا إلى أن الحادث "انتهى". 

وقالت المتحدثة باسم المستشارة، أنجيلا ميركل، في تغريدة على حسابها في تويتر "قلوبنا مع أسر الضحايا الذين قتلوا وأصيبوا في الحادث".

يذكر أن برلين شهدت عملية دهس بواسطة شاحنة استهدفت سوقا لعيد الميلاد في ديسمبر 2016، قتل خلالها 12 شخصا وتبنى تنظيم داعش المسؤولية عنه. وقد قتلت الشرطة الإيطالية مرتكب الاعتداء التونسي أنيس العامري قرب ميلانو بعد أربعة أيام.