تضيء شمعة تكريما لضحايا اعتداء مترو سان بطرسبرغ في 3 ابريل 2018

روسيا تحيي الذكرى السنوية الاولى لتفجير مترو سان بطرسبرغ

احيا الروس الثلاثاء الذكرى السنوية الاولى لتفجير مترو سان بطرسبرغ الذي ادى الى مقتل 15 شخصا وجرح العشرات، فيما قال محققون انهم توصلوا الى تحديد هويات جميع المتورطين في التفجير.

ووضع سكان باقات الزهور في موقع الاعتداء في محطة المترو في سان بطرسبرغ، ثاني كبرى المدن الروسية، وشارك بعضهم في قداس لاحياء ذكرى الضحايا.

وقالت غالينا سيمينيتس (35 عاما) "عندما يحدث شيء كهذا، لا يمكن ان نتجاهله، والا ندرك ان احدا لم يعد في مأمن اينما كان. هكذا هي حياتنا".

وقالت ناتاليا التي خسرت احد اقربائها في التفجير "لم تتمكن عائلتنا بعد من تقبل الامر. لا تزال الالام في داخلنا".

ويشتبه في ان منفذ الاعتداء هو اكبر جان جليلوف (22 عاما) الذي قتل خلال الهجوم، وهو مولود في قرغيزستان في آسيا الوسطى ويحمل الجنسية الروسية وينتمي الى الاتنية الاوزبكية.

وتشكل منطقة آسيا الوسطى، ذات الغالبية المسلمة، منطلقا لاعداد كبيرة من المقاتلين الذين توجهوا الى سوريا والعراق للانضمام الى تنظيم الدولة الاسلامية.

والثلاثاء اعلنت لجنة التحقيق الروسية التي تتولى قضية تفجير مترو سان بطرسبرغ انها "اصبحت في المراحل الاخيرة (من التحقيق)" مؤكدة توقيف 11 مشتبها به.

واعلن المحققون انهم تمكنوا من تحديد "شبكة المتورطين في ارتكاب هذه الجريمة، ومن ضمنهم العقل المدبر، والمنسق، والمنفذون".

وقال المحققون ان الاعتداء "ارتكبته احدى الجماعات الارهابية المتطرفة"، من دون تحديدها، مشيرين الى ان افراد الشبكة لا يعرفون بعضهم شخصيا وقد تواصلوا في ما بينهم بواسطة اجهزة الكترونية.

وتبنت العملية مجموعة "كتيبة الامام شامل" غير المعروفة المرتبطة بالقاعدة، بحسب موقع سايت المتخصص في مراقبة المواقع الجهادية.