الرئيس الأميركي دونالد ترامب

ترامب لا اتفاق بشأن برنامج "الحالمين" بعد اليوم

قال الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الأحد، إنه لن يتم إبرام صفقة لإضفاء الصبغة القانونية على صغار المهاجرين المعروفين بـ"الحالمين"، في البرنامج المعروف باسم (داكا)، مضيفا أن الحدود الأميركية المكسيكية "تزداد خطورة".

وبعد أن سجل ترامب تهنئة بعيد القيامة على تويتر، أتبعها بالقول: "ضباط حماية الحدود لا يسمح لهم بأداء مهامهم على الحدود بسبب تلك القوانين الليبرالية (الديمقراطية) السخيفة مثل قانون الاحتجاز ثم الإفراج".

وأضاف: "الأمور تزداد خطورة، قوافل قادمة. لا بد أن يلجأ الجمهوريون للخيار النووي لإقرار قوانين مشددة الآن. لا اتفاق داكا بعد اليوم".

كما هدد بالقضاء على اتفاق أميركا الشمالية للتجارة الحرة (نافتا)، الذي يجري التفاوض عليه الآن مع المكسيك وكندا، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

وتأسس برنامج داكا عام 2012 في عهد الرئيس الديمقراطي باراك أوباما، وطالب ترامب بإلغائه في الخريف الماضي.

ويستهدف البرنامج الأفراد الذين وصلوا أطفالا إلى الولايات المتحدة بصحبة آبائهم ولم يسجلوا كمهاجرين، ويحميهم من الترحيل كما يسمح لهم بالعمل.

ويقضي ترامب عطلة عيد القيامة في بالم بيتش بولاية فلوريدا في منتجع مارالاجو الخاص به. وقال للصحفيين في طريقه إلى قداس عيد القيامة إنه "لابد للمكسيك من مساعدتنا على الحدود".

وسبق أن قال ترامب إنه مستعد للتوصل لاتفاق مع الديمقراطيين في الكونغرس الذين يريدون حماية البرنامج مقابل الموافقة على تمويل لبناء جدار حدودي مع المكسيك، الذي يعد من وعود ترامب الانتخابية.

وقد أصر ترامب خلال الحملة الانتخابية على أن المكسيك ستدفع كلفة بناء الجدار.

واستمر، الأحد، على تويتر في القول إن المكسيك "لا تفعل شيئا يذكر أو لا شيء على الإطلاق" لوقف تدفق الأفراد عبر الحدود الجنوبية.

وقال: "يسخرون من قوانين الهجرة الغبية لدينا. يجب أن يوقفوا تدفقات المخدرات والناس بأعداد كبيرة، وإلا فسأوقف بقرتهم الحلوب. نافتا. نحتاج لجدار".