دورة تدريبية يتولاها جنود لعناصر من الميليشيات سابقا في بانغي 14 مارس 2018

اطلاق نار على دورية للامم المتحدة في الحي المسلم في بانغي

اعلنت الامم المتحدة الاحد ان دورية لقوتها في افريقيا الوسطى تعرضت لاطلاق نار من مجموعة مسلحة مساء السبت في الحي المسلم في بانغي.

وقال مسؤول الاعلام في البعثة الاممية هيرفيه فيروسيل لفرانس برس ان "دورية تعرضت لاطلاق نار في الحي المسلم بعيد الساعة 19,00 السبت وقامت بالرد. من الواضح ان هذا الهجوم استهدف جنود حفظ السلام".

وهذا اول هجوم على الجنود الامميين في الحي المسلم في عاصمة افريقيا الوسطى منذ تجدد العنف نهاية 2017.

واضاف فيروسيل ان "هذه الهجمات (...) تظهر الطبيعة الاجرامية للمجموعات المسلحة في الحي المسلم"، لافتا الى ان قائد المجموعة المعنية "كان حذر انه سيهاجم جنود السلام".

ونهاية اذار/مارس، هددت البعثة الاممية بتفكيك كل مواقع المجموعات المسلحة في الحي اذا لم تبادر الى تسليم سلاحها.

ومنتصف شباط/فبراير، وبسبب تكرار اعمال العنف، طالبت جمعية التجار في الحي المذكور البعثة الاممية بالقضاء على هذه المجموعات المسلحة المتهمة بارتكاب تجاوزات بحق التجار والسكان.

وتابع فيروسيل الاحد ان "الحي المسلم هو الرئة الاقتصادية لبانغي ويجب ان يبقى كذلك"، واصفا ما تقوم به المجموعات المسلحة بانه عمل "مافيوي".

ومسلمو افريقيا الوسطى مرتبطون غالبا بمتمردي سيليكا الذين اطاحوا الرئيس السابق فرنسوا بوزيزيه في 2013 واغرقوا البلاد في موجة عنف قبل ان يطردهم تدخل عسكري دولي من بانغي عام 2014.